wrapper

أخبار عاجلة

عالم بدون  النظام الايراني !!

لطالما كان لإيران نصيب في عمليات إرهابية في كافة انحاء العالم و تدخلات سافرة في شؤون دول الجوار و كانت ومازالت الداعم الرئيسي للإرهاب في المنطقة ، بأرسال و تدريب قوات موالية للولي السفية خامنئي إلى سوريا ، العراق اليمن و لبنان .
يجب أن لا ننسى أيضاً آخر عمل أرهابي وقع في المانيا في اواسط سنة الحالية كان مرتكبه من أصول ايرانيه و تابع لقوات التعبئة الايرانيه ، فلو ان النظام الايراني لم يكن متواجداً لكان العالم يعيش حالا أفضل من ما هو عليه في هذه الايام و لكانت الدول العربية لا تخشى دس جواسيس في الدوائر الحكومية و كان العراق يعيش فترة إعادة تنمية بعد الحرب و لكانت سوريا قد طوت صفحة الماضي و عهد بشار الأسد بلا تقديم ضحايا و مفقودين و مشردين و لكان اليمن عاد سعيداً كما كان ...و أفضل لدول الخليج العربي تعيش فترة ازدهار بلا خوف و توتر من تدخلات ايران السافرة في شؤونها .
ولكن النظام الايراني متواجد فما هو العمل لاسقاط هذا النظام المجرم و الراعي للارهاب ؟
لا يخفى على الجميع ان ايران دولة تبدو قوية سياسياً من حيث التعامل مع الدول و قوية بوليسياً و استخباراتياً في الداخل فهي لا تسمح للمعارضه باي نوع من النشاط السياسي والمطالبة بالحقوق المسلوبه و ايضاً تقمع و تضطهد الاقليات المتواجده في ايران و لاسيما الاحواز التي احتلتها منذ ٩١ عام و التي مورست في حقها أقسى انواع الاضطهادات أقلها عدم وجود مدارس بلغة الأم ( العربية ) .
لكن، ايران كبناء قوي خارجياً و مرتفع جداً ولكن اساساتها هشه جداً فبمجرد مطرقه من الداخل ينهار كل البناء .
و أيضاً بمجرد نزول شعوب الأقليات المضطهده الى الشوارع سيتزعزع النظام و يتفكك تلقاء ذاته .
الدول العربية التي تعاني من تدخلات ايران تعي جيداً ان الحل العسكري ليس حلاً مناسباً بل يزيد الأمر سوء.
على الدول العربية اذا ارادت الاطاحة بالنظام الايراني اولاً اتحاد و توحيد الموقف تجاه ايران ، ثانياً دعم الاقليات غير الفارسية المضطهدة في ايران مادياً و معنوياً حيث ذكرهم في الاعلام و متابعه اخبارهم اول بأول .
هناك امور عديدة يجب فعلها للإطاحة بالنظام في ايران و تغييره لكن أهمها ما تم ذكره .
نتمنى من الدول العربية أتخاذ خطوات حاسمه لوضع حد لتدخلات و تجاوزات ايران على مستوى العالم و لدعمه للأرهاب .

بقلم / محمد فرحاني

 

آخر تعديل على الجمعة, 04 تشرين2/نوفمبر 2016