wrapper

أخبار عاجلة

أقرا جريده السياسه الكويتيه اليوم بتاريخ  08.12.2016
هل يفعلها نائب أحوازي؟
العالم كله رأي النائب في الكنيست الإسرائيلي أبو عرار،وهو يرفع الأذان،مجلجلا بصوته،الله أكبر الله أكبر، وسطت الكنيست الإسرائيلي خلال الجلسه، وذالك احتجاجا علي نية سلطات الاحتلال منع الأذان في المساجد.
كان لهذا المشهد أثر كبير في نفوس الناس،وكان له أثر الصاعقه علي نواب الكيان الصهيوني في الكنيست،الذين بدأوا بالصراخ،وغادر قسم كبير منهم الجلسه.
هذا الموقف يدل بلا شك علي شجاعه كبيره من النائب أبو عرار،ويجسد إيمانه العميق والصادق بدينه الاسلامي، واستعداده للدفاع عنه حتي لو كلفه ذالك منصبه النيابي.
إنه الصدق مع المبادئ والاخلاص العقيده والشجاعه في مواجهة العنصريه والحقد واللاإنسانيه.
والسؤال هنا، هل يستطيع نائب أحوازي أن يتصدي الظلم الاحتلال الايراني،وأن يحتج علي الممارسات القمعيه ضد أبناء الأحواز؟
هل يقدر نائب أحوازي أن يتحلي بهذه الشجاعه،والوطنيه،وأن يصرخ غاضبا في وجوه المحتلين،ويفضح أساليبهم الوحشيه ضد الاحوازيين،الذين يتجرعون مرارة العيش تحت الغيوم السوداء التي تحجب عنه ضوء الحريه والعداله والكرامة؟
هل يقدر نائب أحوازي ان يقول كلمه حق أمام ذالك السلطان الجائر؟
فأن لن يقدر فعلها نائب الأحوازي فلموت احسن له من تلك الحياه.
بقلم: دهر يوسف الأحوازي