wrapper

أخبار عاجلة

الباص

 

في احدى المدن الاوربيه ركبت البأس و كان الركاب فيه من جنسيات مختلفه ، منهم عرب يتحدثون بالعربيه فيما بينهم ،فصادف ان المكان الشاغر الوحيد كان مقابل امرأتين فارسيتين ، فجلست . ظهر الاستياء في وجوههن ضنا منهن بأنني عربي من احدى البلدان العربيه ، فقالت إحداهن للأخرى :
اين ما نذهب يجلسون هاءولاء جنبنا .
فسألتها الاخرى : من تقصدين ؟

قالت :
اللذين يتكلمون بهذه اللغه . ( إشارة الى اللغه العربيه التي كان البعض يتحدث بها في الباص

فتدخلت انا و قلت بالفارسية :
يوجد طريقان اثنان للتخلص من هاءولاء .
فلما سمعتني أتكلم بالفارسية تأسفت و اعتذرت مني قاءلتن ضننتك منهم ، ثم سألتني : بشغف ما هن الطريقان ؟

قلت : الاولى ان نطلب من الحكومه تخصص باصات خاصه لنا نحن الفرس كي لا يركبها غيرنا ، و ألطريقه الثانيه ان نتخلص نحن من عنصريتنا و هذا مستحيل .
فيا أيها الأحوازيين من اصحاب أنصاف الحلول مشكلتنا مع الفرس ليست الاحتلال فحسب ، لاءن هاءولاء لم يحتلوننا بدوافع اقتصاديه او توسعيه فحسب، بل هاءولاء يقصدون إنهاء وجودنا و إبادتنا و زوال تاريخنا ، ديننا ثقافتنا فكيف بالله عليكم تأملون من هكذا أعداء حاقدون ان يعترفو بحقوقنا و هم يكنون كل هذا الحقد لنا ؟ فالنتاهب لصراع طويل ، شرس و مكلف ، و خير مثال على ذلك حربهم الثمان سنوات ضد العراق ، فَلَو كانت حربهم مع اي شعب اخر غير العرب ماكان يطول حتى لشهور ، فكيف ننشد التعايش من قوم لا يطيق الركوب معك في نفس الباص .
ابو سعيد الاحوازي .