wrapper

أخبار عاجلة

اكون او لا اكون .
الشعب الاحوازي يتعرض لحرب غير متكافءه طاحنه و ضروس مغطاة بتعتيم اخباري يصل لدرجة التامر و ليس التواطؤ . الحرب القائمه علينا نحن الأحوازيين بشتى الطرق و الوسائل لم تقم على شعب اخر في التاريخ المعاصر ، ف العدو الفارسي يحاول إبادتنا من خلال محو لغتنا و ثقافتنا و تحويلنا من شعب واحد صاحب دولة على جغرافيا معروفه و معلومه و محدده و صاحب لغه و ثقافه و تقاليد عربيه عريقه ، الى أناس فارسيي اللغه و الثقافة ضائعين بين الفرس ك مواطنين من الدرجه الثانيه و الثالثه ، و تشريدنا و إذابتنا في الأقاليم الفارسية من خلال سلب سبل الرزق و المعيشه و تضييق الحياة علينا بسرقة مياه انهرنا العذبه العظيمة بقية تجفيف اراضينا الزراعية و حرمان مزارعينا من الزراعه و كسب لقمة القوت ، و استقدام عمال و موظفين من ساير الأقاليم ليحتلوا الوظائف الشاغرة حتى تضطر أيدينا العاملة و خريجينا على الهجره الى المدن الفارسية ليذوبوا فيها و يستوطن الفرس بدلا منهم في بلدنا ، كما يستمر بقمع شعبنا بالإعدامات و السجون الطويلة الامد و الاعتقالات التعسفية و اغتيال ناشطينا في الداخل و الخارج ، و اغتصاب اراضينا الزراعية المملوكة للعرب و طرد أصحابها الأصليين منها و اخيرها و ليس اخرها اغتصاب الاراضي الزراعية للمزارعين الأحوازيين في دجة العباس بقرية الجليزي العربيه و الاعتداء الهمجي و الوحشي على نساءنا العربيات الماجدات العزل ، و الذي على اثره ثار الأحوازيون الغيارا شيبا و شباب ، رجالا و نساء ، و أطلقوا الشراره الأولى لانتفاضة جديده تهز الكيان الفارسي و تستمر حتى نهاية الاحتلال بعون الله و بهمم شبابنا المناضلين، لهذا افاق العدو الفارسي من غروره و غطرسته و تنبه لخطورة الامر ف دفع بعملائه ليمتصوا غضب شعبنا و يحدو من وتيرته بتمثيل ادوار البطوله و الوطنية من خلال إصدار شعارات في الإطار المسموح فيه فارسيا و تجميع بعض من المتحمسين لأي نشاط أحوازي دون تمييز ليهتفوا لهم في مظاهرات مدبره من قبل النظام الفارسي للتظليل و التشويش على انتفاضتنا الوليدة المتعاظمة المباركه. ف يا شباب و شابات الامه الاحوازيه، هذه ساعة الحزم و الجد التي تفصل بين جني ثمار ثورتنا التي خضناها خلال ثلاثة و تسعين سنه ، او اطالة معاناتنا ، فيا شعبنا الاحوازي، هب لنصرت ثورتك و أشعلها انتفاضه من خلال تنظيم المظاهرات ومختلف الفعاليات و العمليات حتى ترهق العدو و ننتزع منه حقوقنا و نحرر ارضنا من دنس احتلاله ، فهي قضية الحياة أوا لموت ، كما قال الأديب الإنكليزي ويليام شكسبير " اكون او لا اكون " . ابو سعيد الاحوازي- ١٧. 12 . 2017