wrapper

أخبار عاجلة

.هنالك العديد من الدوافع خلف المظاهرات التي أندلعت في البلاد،

إذ كانت ابرزها موءشرات خطيرة بارتفاع معدلات البطالة في أوساط الشباب الخريجين من الجامعات و ضعف شديد في الميزانية الاقتصادية الجديدة للبلاد كما قدمها الرئيس روحاني حيث لايوجد دعم للسلع الرئيسيّة في البلاد هذا بالاضافة الى دعم كامل لميزانيات الحرس الثوري و الميليشيات المسلحة خارج البلاد. من جانب اخر أفادت منظمة الشفافية الدولية بالفساد المستشري في موءسسات البلاد حيث أعلنت عن احتلال ايران الرتبة ١٣١ من أصل ١٧٠ دولة في العالم تمت التجربة و الدراسة بها. ان ابرز أهداف هذه الثورة تلخصت بشعارات إسقاط النظام إذ كانت مرتفعة سقفها هذه المرة منذ أربعين عام. 2. في ظل مايجري من الأحداث في الساحة الإيرانية و أهميتها لانرى موقف أمريكي حازم أو ملموس من القيادة الامريكية إنما تبين الموقف في تصريحات و دعوات من المجلس الشيوخ و دعوة لمجلس الأمن لقرائه الاحداث فحسب. 3. استخدم النظام الإيراني القمع و القوة المفرطة ضد المتظاهرين منذ اول ايّام الاحتجاجات محاولاً عدم السماح للشعب بالمظاهرة و وضع قيود على الانترنت في ارجاء البلاد لوقف إرسال المعلومات الى خارج البلاد بفعل هذا القمع العنيف من جانب النظام حصلت عدد من المجازر الحقيقية إذ تشير الى قلق حقيقي داخل أوساط المراقبون في الداخل. 4. لايوجد عدد حقيقي أو احصائية شاملة و متكاملة للاعتقالات لكن بحسب المراقبين و ناشطين حقوق الانسان تم اعتقال أكثر من ثلاثة آلاف متظاهر و قد استطاعوا الأحوازيين ان يوثقوا اعتقال بحدود الف متظاهر في مدن الاحواز العربية 5. السياسة الإيرانية داخل البلاد تتلخص في قمع الحريات العامة و اضطهاد الشعوب بالاضافة الى تمرير سياسات اقتصادية و اجتماعية خاطئة تزيد الوضع سوءاً و تردياً في مايتعلق بالمنطقة العربية. نرى و منذ اكثر من عقدين من الزمن التدخل الواضح في شئون الدول العربية في محاولة لتكريس السياسة الإيرانية في الدول العربية و دعم جماعات دينية متطرفة في بعض الدول العربية من اجل استنزاف الطاقات و الحكومات العربية تلبية لأجندة غربية في الشرق الأوسط . 6. كانت الصفقة النووية الإيرانية مع الغرب هي بمثابة عمر جديد للنظام الإيراني و قد استغلها النظام في تمرير مشاريعه داخلياً و خارجياً إذ عزز من وجوده العسكري في العراق و سوريا بالاضافة الى دعم الحوثيين في اليمن و لا ينبغي ان تسري هذه الصفقة بعد الان في ظل مايجري في ايران لان بفعل ذلك يعاني الشعب الإيراني من أزمات اقتصادية حقيقية في البلاد. 7. بحسب التجربة في التعاملات السياسية في الشرق الأوسط كان الروس دائماً مع الأنظمة التي تتحالف معهم متناسين بذلك مصلحة الشعوب و خير دليل التجربة السورية و موقف روسية المخزي و الظالم ، لذلك لانتفاجأ من الموقف الروسي كما و قد تأخر بسبب عطلة رأس السنة في محاولة لقرائة الصراع القائم. 8. تتمتع منظمة الحرس الثوري الإيرانية بحصانة و قوة اقتصادية مستقلة لن يضعفها وضع البلد في الداخل كما هنالك ارتباط وثيق بين وجود النظام و الميليشيات في الخارج ، لذلك لا نتوقع وقف المساعدات للحوثيين و المليشيات التابعة لإيران . 9. تستطيع الدول العربية و أميركا تفعيل الكثير من الملفات الموثقة منذ عشرات السنين ضد النظام الإيراني و الضغط عليه دولياً ، لكن لحد هذه اللحظة لم نلمس تأثير أو استغلال حقيقي للاوضاع في ايران من جانب الدول الغربية. 10. كنا نتوقع الموقف الدولي الحازم تجاه النظام الإيراني لكن للأسف الشديد المصالح الغربية و الروسية و الإيرانية تتوافق في العديد من الملفات ، لذلك لم نشهد ردود افعال حقيقية في مجلس الأمن . 11. حتى هذه اللحظة لايوجد اي خبر موثق حول اعتقال احمدي نجاد و اذا ما تم اعتقاله سوف تزيد الثورة اشتعالاً لان احمدي نجاد يمتلك نوع من الشعبية في ايران. 12. الثورة تزداد اشتعالاً و مساحة التمرد و الاحتجاج تزداد و الوضع صعب و محرج جداً بالنسبة للنظام و من الممكن ان يتدخل الجيش لصالح الشعب الإيراني . 13. هنالك استنزاف شديد و كبير لموءسسات الدولة الإيرانية في كل مكان و الأحداث مقبلة على أزمات كبيرة في البلاد ، بناءً على مايجري نستطيع ان نقول اذا ما شملت كل البلاد العصيان، سوف يكون سقوط النظام حتمي و تبدأ صفحة جديدة في مستقبل ايران

 

 

http://www.eda2a.com/news.php?menu_id=1&news_id=171255