wrapper

أخبار عاجلة

 

 

 

الثورة الأحوازية بدعت ومستمرة بإبداع يأتي في أي مكان ظهروا فيه الأحوازيين في الأسلوب والحضور و في تحديهم لقوى الإحتلال الغاشم وهم يستثمرون ويستغلون كل وسيلة وكل فرصة وكل ظرف لطرح ثورتهم برجالها المناضلين الميامين ونساءها الماجدات، وهذا ما سبب ارتباك للعدو وجعله يتخبط في تصرفاته مقابل قوة مناورة شبابنا وقوة تحديهم له وفي كل الميادين.

ومساء هذا اليوم كانت هناك مباراة لكرة القدم بين فريقي: فولاذ الأحواز- پیروزی طهران

وكانت النتيجة في النهاية نجاح فريق فولاذ الأحوازي بتمریر كرته مرتين في مرمى پیروزی طهران مقابل واحدة لـ پیروزی طهران، و هذه النتيجة وغيرها صحيح أنها خلقت جوا حماسيا لدى الشباب الاحوازيين بسبب النصر لكن الأحوازيين اثبتوا دائما أن أي فرصة تجمعهم ستكون فرصة لطرح ثورتهم، وهذا ما حصل اليوم ايضا حيث نظرا للشعارات التي بدأت تلمس حساسيت قوى الأمن خلال المباراة، قام رجال الأمن بإغلاق جميع أبواب الخروج ولم يبقوا إلإ على واحد منها لخروج الجماهير التي كانت تهتف وبذكاء قابل للتقدير بشعارات وطنية، حيث بدل ان يهتفوا بالروح بالدم نفديك يا أحواز، وهم في طريقهم للخروج وفي تجمعاتهم خارج الملعب بعد انتهاء المبارة هتفوا: بالروح نفديك يا فولاد الأحوازي، يابوهم دگ يابوهم – اثنين بواحد غلبوهم،هاي الگاع بیهه سباع ما واحد تدناها؛ وشعارات اخری بعد الخروج من الملعب؛ کما وکانت شعارات فی صفوف الجلوس داخل الملعب بين الشباب اخرى لم يتمكن كاتب التقرير من سماعها بشكل جيد بسبب الفاصلة بينه وبين المجموعة التي تهتف بهدوء لكنه متأكد أنها شعارات وطنية.

فحيى الله ابناء الأحواز على النصر على طهران وعلى حملهم للوطن في قلوبهم أين ما وجدوا. واليكم بعض الصور ومقطاطع فیدیو تمتعوا بسماعها من داخل الملعب ومن خارجه.

المركز الإعلامي لـ جبهة الأحواز الديمقراطية(جاد)

‏11‏/01‏/2014

آخر تعديل على السبت, 11 كانون2/يناير 2014