wrapper

أخبار عاجلة

زرتشت، لن يعود لشوارع و أحياء الأحواز!
هذا عنوان تقرير وصلنا من حي الزهور في الأحواز العاصمة حيث تمادى الاحتلال بتعديه على كرامة و عروبة و اسلام الأحوازيين و انتخب إسم زردشت مؤسس الدين المجوسي لأحد شوارع الأحواز العاصمة، الإسم الذي لم يسمح الأحوازيين ببقائه و هم ينزلونه كل ما رفع في الشارع و اصبح عنوان لإحدى أبواب الصراع بين شعبنا في الحي و المحتل الفارسي.
يذكر ان المذهب المجوسي يعتبر رسميا رابع الأديان السماوية في الدستور الإيراني و معابد هذا المذهب تحصل على ميزانية سنوية من السلطات الرسمية، كما و لدى المجوس ممثلين في البرلمان، في الوقت الذي ابناء السنة مطاردون في ايران و ممنوع بناء مسجد لهم في طهران و في الأحواز الشمالية التي تضم اكثر من خمسة ملايين ونصف من الأحوازيين المسلمين و هي احدى المحافظات العربية فقط .
و يتسائل الأحوازيون أين هم الذين طلبوا رأي و تأييد ترشيحهم من الشعب لشورى البلدية في الأحواز العاصمة من هذه الإهانة لشعبنا المسلم و تسمية الشوارع هو تحت نظرهم و هو احد واجباتهم!؟ و أين أعضاء البرلمان العرب الغاضبون من شعبهم لعدم إسناد ترشيحهم؟ لماذا لا يحركوا ساكنا لتلبية طلب الشعب الذي يدعون الانتماء له؟

فحياكم الله ابناء الوطن و تسلم أياديكم و لا تتركون للمحتل مرور تجاوزاته على كرامتكم بدون رد.
المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية( جاد)
٢١/٩/٢٠١٧