wrapper

أخبار عاجلة

تقرير جاد عن معظم فعاليات وفد ً المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازيةً في”مؤتمر الشعوب العربيةً في تونس

بعزم وتصميم وبتشاور وتنسيق متقا مسبقا، شارك وفد ”المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية“ ليومي التاسع والعاشر من ديسمبر الحالي في ”المؤتمر الشعبي العربي“ في تونس، وشاكرين ربنا أن الوفد تمكن بالتعاون والمناصرة الكاملة من جميع الوفود العربية المشاركة التي تجاوزت الثلاثين وفدا من 24 قطر عربي من الدول العربية وخصوصا من الأشقاء العراقيين الذين ساندوا كل ما توقعناه منهم لتثبيت قضيتنا الأحوازية، والحمد لله توفق الوفد من تثبيت القضية الأحوازية حتى تكون من أهم القضايا العربية في هذا المؤتمر وان تكون هي المفتاح لحل عقدة العلاقة بين الأمة العربية و الدولة الفارسية والنظام الحاكم فيها، واجمع الجميع على ضرورة مساندة هذه القضية ومساندة نضال الأحواز ومقاومته الباسلة. وحضر الوفد الأحوازي هذا المؤتمر وخارطة الأحواز مضافة لخارطة الأقطار العربية في هذا التجمع العربي القومي الكبير لأول مرة. صالة المؤتمر كانت تعج بـ اكثر من 500 ضيف بين مناضلين سياسيين وقيادات تنظيمات نضالية وأكاديميين في معظم العلوم العصرية وقيادات نشاط مدني ونسوي و شبابي ومهني، والجميع كان يطرح رأيه لكيفية بناء المؤسسات الشعبية القومية المشتركة للأمة العربية لمواجهة المد الفارسي وتوسعه و مواجهة كافة التحديات التي تواجه الأمة في غياب شبه كامل للدول العربية في هذه المواجهة وبالتأكيد و نظرا لأهمية الأحواز في هذا المشروع والمشاركة الأحوازية النشطة، أجمع الجميع في المؤتمر على ضرورة مناصرة الثورة الأحوازية بعد ما اصبحت بتضحيات شعبها من مسلمات نضال الأمة العربية لمواجهة الإحتلال الفارسي. وشارك الأحوازيون في كل نشاطات المؤتمر بقوة وكان لهم حضور في معظم اللجان التي انبعثت عن المؤتمر و كانت لهم مشاركة في كتابة البيان النهائي للمؤتمر ومشاركة في متابعة التوافقات التي نتجت عن المؤتمر للتحضير لنشاطات المؤتمر القادمة و للمؤتمر الشعبي العربي ) الثاني الذي سيتم تحديد تاريخه واهدافه و المشاركين فيه وكل ما يرتبط باستكمال ما تم التوافق عليه في المؤتمر الأول هذا في تونس. الوفد الأحوازي كانت له مشاركات كثيرة في اللجان وكلمات لكل اعضاء الوفد الذي ضم الرفاق اعضاء قيادات التنظيمات المنضوية تحت خيمة المجلس الوطني وهم الرفيق محمود أحمد الأحوازي أمين عام جبهة الأحواز الديمقراطية( جاد) والرفيق حسن الهلالي أبو وليد رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، والرفيق سمير ياسين أبو نبيل أمين عام الجبهة العربية لتحرير الأحواز والرفيق عادل الطرفي(مرمضي) عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية وكانت لجميع رؤساء التنظيمات كلمات حيى بها الجمهور العربي في الصالة بالتصفيق الواسع وكان للمجملس الوطني الأحوازي محور مخصص لكلمة الوفد الأحوازي الذي قرأه ممثل الوفد الأحوازي ورئيسه المنتخب الرفيق سمير ياسين ابو نبيل امين عام الجبهة العربية لتحرير الأحواز، كما كانت هناك كلمة للرفيق أبو حامد أحمد الساعدي عضو اللجنة المركزية لجاد و الرفيق عادل الطرفي من جدش ولكل الرفاق المشاركين في الوفد و منهم الرفيق ناهض أحمد مولى الذي كما كان مخططا له، تم تكريمه و هو نجل شهيدنا الكبير أحمد مولى النيسي المذحجي أمام الجمهور ومن على المنصة، واهداه الرفيق أبو نبيل العلم الأحوازي الذي أهداه الرفيق ناهض لمفتي القدس رئيس المؤتمر أمام الجمهور وقام الجمع الكبير كله بالتصفيق واقفا لناهض الذي مثل بكلمته القوية دور والده الشهيد وبحضور رئيس الحركة الرفيق حسن الهلالي و اثبت ناهض. المناضل ناهض انه خير خلف لخير سلف. و قام المؤتمر في نهاية اليوم الثاني بتكريم عشرين شخص من المشاركين الخمس مائة، وحصلوا الأحوازيين على تكريمين من العشرين حيث قدما درعين للرفاق محمود أحمد الأحوازي و سمير ياسين وهذا تم في الوقت الذي كان فيه الرفيق محمود أحمد الأحوازي مشاركا مع ١٩ ضيف آخر في صياغة البيان النهائي للمؤتمر في صالة آخرى مخصصة لذلك، و أكيد تابع الأحوازيون هذا البيان وكيف طرح القضية الأحوازية كجزء من اهم ثلاثة قضايا عربية الى جانب العراق وفلسطين وهذا التأكيد على اهمية الأحواز في البيان جاء بمناصرة كل الأعضاء في صياغة البيان النهائي وخصوصا الأخوة العراقيين الذين لعبوا دورا كبيرا في هذا الأمر. ولا يفوتنا ان نحيي مشاركة الأخوة الدكتور عباس الكعبي والأستاد عادل السويدي أبو خالد من منظمة حزم، حيث كانتا للدكتور عباس مشاركتين في المؤتمر ولعب الأستاد عادل السويدي دورا مميزا بتوثيق مجريات الأحداث و تغطية المؤتمر بالتصوير و النشر الإعلامي على وسائل التواصل الإجتماعي مباشرة بالإضافة لجعل يوم الثاني للمؤتمر يوما للأحواز بتثبيته صور عن الأحواز والشيخ خزعل والعلم الأحوازي على منصة الرئاسة ، بقيت هذه الصور لنصف يوم تقريبا أمام المؤتمرين. ونحيي ونشكر جميع الوفود العربية التي ساندت بالكلمة واللقاء والزيارة للوفد الأحوازي وخصوصا نشكر الأشقاء العراقيين مرة أخرى لدورهم في مساندة القضية الأحوازية بالإضافة الى تنظيمهم لكل برامج المؤتمر وتهئية الظروف وارسال الدعوات و دفع المصروفات للفنادق والأغذية بالإضافة الى جزء كبير من مصاريف بطاقات السفر لكل من كان غير قادر على تأمينها حيث كانت بعض البطافات مكلفة لبعض المشاركين الذين حضروا من استراليا ومن كندا وامريكا. ونبشر شعبنا الأحوازي العظيم في نهاية هذا التقرير أن قضيتكم الأحوازية اصبحت اليوم على رأس هرم القضايا العربية و هذا تم بالدرجة الأولى بالتضحيات الجسام التي قدمها شعبنا الأحوازي المناضل الصابر و بمعاناة اسراه القابعين في سجون الإحتلال المظلمة رجال ونساء و بالجهد الكبير الذي تقوم به تنظيماتكم الوطنية المناضلة وكل الجاليات الأحوازية في المنافي و نحيي من جانبنا العمل الجاد لأبناء شعبنا في نشر وتوزيع اخبار المؤتمر ومتابعة قضيتهم بقوة والقيام بالواجب الإعلامي لها في هذا المؤتمر وفي كل فعالياتهم لوطنهم وقضيتهم. وستكون هناك محطات قادمة للحديث عن المؤتمر بالتأكيد من جميع الرفاق في القوى الوطنية الأحوازية ومن لجانها الإعلامية. المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية(جاد) ١٢.١٢.