wrapper

أخبار عاجلة

اعتقال حسن البتراني بعد شهيدين للعائلة الشهيد المناضل علي البتراني
معروف لدى الجميع و هو الشهيد الذي فتحوا جسده من أعلى صدره الى أسفل بطنه بعد استشهاده الذي تسبب لإستياء كبير في الساحة الأحوازية. و بعده بعدة سنوات تم اغتيال شقيقه الرفيق رياض البتراني الذي كان من منتسبي كتائب طرد المستوطنين الأبطال الذي اعلن عن غرقه في الكرخة العمية في مدينة الحويزة و كل الدلائل تشير لاغتياله بعيدا عن مياه الكرخةً، خصوصا و ان مياه الكرخة العمية في منطقة الحويزة لم يغرق حتى الأطفال في مياهها الشحيحة بسبب تقليل مياهها من قِبل النظام. و اليوم و دون تهمة و سبب معين هاجمت الاستخبارات و معها رجال الشرطة منزل عائلة البتراني و اعتقلت حسن البتراني الإبن الثالث للعائلة المنكوبة التي تعاني من فقدان ابنائها و معيليها الأثنين و اليوم تم اعتقال شقيقهم الثالث المعيل الوحيد الباقي للعائلة. و باعتقال حسن البتراني اراد النظام ان ينتقم من حي الثورة باكملها التي انطلق شعبنا فيها ليلة أمس بمظاهرة صاخبة و هو الحي الذي يعتز بعائلة البتراني المضحية التي كانت دائما و في كل مناسبة من اول عوائل الشهداء الذين تتم زيارتهم من قبل شباب الحي و مناضليه و جموع ساكنيه الأمر الذي يغضب الاحتلال كثيراً و يدفعه لإيجاد مضايقات لهذه العائلة العزيزة عند الجميع و لكل عوائل الشهداء و الأسرى. و مثل ما اعلنها شعبنا الليلة الماضية في حي الثورة و هو رافع العلمين الأحوازي و الفلسطيني معا، (هيهات منا الذلة) نقولها للاحتلال ان شعبنا سيبقى يناضل حتى دحره و طرده و لن يتراجع عن مطالبته بحقوقه و النضال من اجلها ولو اضطر بالتضحية بعشرات الآلاف من ابناءه معتقلين و شهداءو اعتقال البريء حسن البتراني سيدفع بحي الثورة اكثر للنضال و التحدي . المركز الاعلامي لجاد ١٧/١٢/٢٠١٧