wrapper

أخبار عاجلة

 
الحاقاً بالبيان الجماهيري الصادر بتاريخ الثالث من كانون الاول لعام 2018
حول الاحداث الاخيره في ايران أيها الاحرار ... أيها المناضلون... اندلعت في معظم المدن الايرانية عبر الايام الاخيره وبخاصة في المناطق الشماليه والجنوبيه مظاهرات احتجاجية ليليه عارمة ونوعية تندد بسياسات نظام الملالي الاستبدادية في الداخل والخارج وتطالب وتؤكد مرة أخرى بإسقاط النظام من خلال انفجار مد شعبي هائل حركته السياسات القاصرة التي أفقرت الشعب الايراني وأغلقت الأبواب أمام حريته ومشاركته في صنع القرار وقمعت وطاردت محاولاته في الخروج من قمقم النظام الاستبدادي ومن تسلط الطغمة الحاكمة المتخلفة ومن دائرة السياسات الهمجية التي ينتهجها في الداخل والخارج ما ادى إلى تراجع الاقتصاد وتعميق حالات الافقار والبطالة والحريات العامه وتردي الاوضاع المعيشية والاقتصاديه، وكان على رأس المطالب الاحتجاجية الكف عن الأطماع الامبراطورية الباليه ومحاولات تصدير الثورة والتدخل في الشؤون الداخلية لدول الأقليم . ❖ لقد كشفت المظاهرات والاحتجاجات التي لن تكون الاخيره هشاشة وتخلف النظام وافتقاده لحجج او مصداقية واضحة حول ما يجري وبينت معاداته لطموحات الشعب الايراني وقواه الوطنية للنظام القائم ومناهجه والخيبه تجاه إحداث اصلاحات من داخله كما جرى عام 2009 الأمر الذي وضع النظام أمام حالة احتجاجية نوعية جديدة جعلته غير قادر على تصورها وفقاً لهرطقاته إلا على أنها بالمقولات الفاسده مؤامرة خارجية تحاك ضد إيران لكي لا يفصح عن حقائق دوافعها ومسبباتها ولكي لا يواجه شعبه بالحقائق والدوافع الموجبة للثورة عليه . ❖ وإننا إذ نحيي ثورة الشعب الايراني ضد نظام الملالي ونساند تحرك كافة قواه الوطنية المطالبة بحقوقها المشروعة في الحرية والديموقراطية وإزاحة الاستبداد ونؤازرها في مناهضتها للممارسات الواضحة للتدخلات الايرانية السافرة في الشؤون الداخلية لدول الجوار وتحديدا في الوطن العربي كما أننا ندين في الوقت ذاته التدخلات الامريكية – الصهيونية في حراك شعوب المنطقه وتمرداتها على سياسات ونهج حكامها ومحاولة استثماره في المشاريع والتطلعات الصهيونيه الاستعمارية الجديدة او بالانحراف في سكته وحقائقه عن مجراها الحقيقي لصالح الرؤى الاستعماريه وذلك في سعيها إلى الاحتواء والهيمنة على تحركات الشعوب . ❖ ان الأمة العربية التي تضررت وعانت ولا زالت تعاني الأمرين من سياسات هذا النظام العنصري ومعاداته لطموحات ومصالح الأمة العربية فإنها تدعو القوى الوطنية الايرانية إلى التمسك باستقلالية واستمرارية الاحتجاج والثورة على النظام وتوجيهه إلى غاياته الاساسيه بإسقاط نظام الملالي وتشديد الضغط عليه من أجل إيقاف تدخلاته الخارجية في المنطقة لوقف احتلال الجزر العربية الثلاث وإعطاء الحرية للشعب العربي في الأحواز لتقرير مصيره والكف عن ممارساته لتخريب وتدمير المجتمعات العربية من خلال إشاعة النعرات والدعوات الطائفية والمذهبية أو ممارسة الاحتلال المباشر وغير المباشر لأكثر من جزء من اجزاء الوطن العربي وتجنيد المليشيات والتنظيمات الطائفية العنصريه بما يتلاقى او يخدم سياسات وممارسات الكيان الصهيوني الهادفه الى تفتيت الوطن العربي أو تقسيمه بهدف إيقاف نهضته وسعيه الى الوحده والانعتاق. ❖ الحرية للشعوب الخاضعه لتسلط الملالي الفرس .. والنصر للجماهير الوطنية المكابده في ايران ونضال شعوبها بمواجهة الاستبداد ودكتاتورية الملالي. الامين العام للمؤتمر الشعبي العربي 7/1/2018