wrapper

أخبار عاجلة

حركة النضال تدين محاولة إغتيال الامين العام لجبهة الاحواز الديمقراطية
أحوازنا تدين حركة النضال العربي لتحرير الأحواز محاولة الإغتيال التي تعرض لها الأمين العام لجبهة الأحواز الديمقراطية والعضو المؤسس للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية مساء يوم الأربعاء الموافق 10 يناير 2018، في لندن عاصمة المملكة المتحدة. وتوجه حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أصابع الإتهام إلى الإحتلال الفارسي، مؤكدة أن النظام الفارسي الحاكم في طهران قد تجاوز بفعلته هذه كل الأعراف والقوانين الدولية، مضيفة أن الجهة التي خططت لهذه العملية قد تكون تلك التي إغتالت الشهيد أحمد مولى رئيس ومؤسس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز في الثامن من شهر نوفمبر عام 2017 في مدينة لاهاي الهولندية. وتدعو حركة النضال العربي لتحرير الأحواز المملكة المتحدة إلى اجراء تحقيق شامل في هذه الجريمة النكراء، داعية الحكومة البريطانية وكافة الحكومات الأوروبية إلى إتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية القياديين والناشطين الأحوازيين المقيمين في أراضيهم ووضع حد للتجاوزات الفارسية التي باتت تهدد الأمن والسلم الدولي ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط بل في أوروبا كذلك. المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز. 12 يناير 2018.