wrapper

أخبار عاجلة

الجمعة, 20 تشرين2/نوفمبر 2015 00:00

توسيع التلوث البيئي جزء مهم من سياسة النظام، هذه المرة عين الدو هو الضحية // المركز الأعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية(جاد) 20/11/2015 مميز

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

توسيع التلوث البيئي جزء مهم من سياسة النظام، هذه المرة عين الدو هو الضحية

 

مأساة المدن الأحوازية مستمرة و تتسع و لا يكفيها تقرير واحد لكنا ننقل لكم جزء منها مؤلم واقع في حي سيد كريم(عين ٢) التابع للعاصمة الأحواز.

هذا الحي العروبي الذي لا يوجد فيه فارسي واحد، رقم قربه من مركز العاصمة لکن الحرمان و البطالة و الإدمان و التلوث هو حضه من الاحتلال و هذا الحي العمالي الذي يتوسع سنويا يعاني من فقر الخدمات والبنى التحتیه و يفتقد للخدمات اللازمة ولا استيعاب لتوسعه

 

فلا وجود لمجاري للصرف الصحی و لا تبليط للشوارع و لا اماكن لجمع النفايات و...

يتحمل الحي الظلم والحرمان المضاعف في الوقت الذي يبني النظام فيه المستوطنات للفرس و يجهزها ببنة تحتية عصرية وبكافة ضرورات التعليم و الصحة و الرفاه و حتى الحدائق الخضراء.

و المأساة التي نريد الإشارة اليها هي جريمة معلنة بحق ابناء هذا الحي في ما يخص مجاري الصرف الصحي فقط، المجاري التي فتحوها الظاهر لإصلاحها و لهذا الغرض تم تخريب الشارع المبلط الرئيسي في الحي للعمل على الصرف الصحي

 

لكن النتيجة هي ان السلطات قامت بحفر المجاري في وسط الشارع و تسببت اولا لتخريب الشارع بالكامل ثانيا مجاري الصرف الصحي بقيت مفروحة لنشر كل انواع التلوث و الأمراض في اوساط هذا الحي الفقير المحروم و منذ اكثر من شهر، و متوقع ان لا اصلاح للشارع و للمجاري خلال حتى عام قادم، و كما تبين الصور الأطفال يلعبون في وسط هذه المجاري الملوثة ، و الشارع(شارع ١٢الغربي) سيبقى هو الأخر غير قابل للاستفادة بسبب انه ترابي و لا يمكن لسيارة دخوله عندما تهبط زخات مطر بسيطة مما يعني ان الشارع اصبح مغلق على كل وسيلة للمرضى و الحوامل و....

و يدعوا المركز الإعلامي لجاد المنظمات الحقوقية و الانسانية الأحواز لإطلاع المؤسسات الدولية عن ما يمكن ان يعانيه اطفال هذا الحي من هذا المحيط الملوث الذي اصبح ساحتهم الوحيدة ل اللعب مع فقدان أي وسيلة اخرى للانشغال السالم لهم.

المركز الاعلامي لجاد

 

علي عبدالخاني

٢٠/١١/٢٠١٥

 

قراءة 911 مرات