wrapper

أخبار عاجلة

 

ضرورة طرد ايران من منظمة التعاون الاسلامي :

 

اعلن موقع العربية نت مؤخرا ان " مجلس العلاقات الدولية للخليج العربي " طلب من الدول الاسلامية طرد ايران من عضوية منظمة التعاون الاسلامي و ذلك نظرا "لممارساتها غير البنائة و اثارتها للنعرات الطائفية في العالم الاسلامي"  .

 

في حين ان النظام الايراني الراهن و الذي يطلق على نفسه "الجمهورية الاسلامية الايرانية " يستمد شرعيته كونه نظاما اسلاميا و منذ قيامه يعتبر نفسه ام القرى  للعالم الاسلامي ! بل ان قائد هذا النظام أي علي خامنئي تم تسميته ب : ولي امر المسلمين !

 

فكيف اذا تم سحب هذه الورقة من النظام واعلنت 57 دولة الاسلامية بان هذا النظام أي النظام الايراني ليس اسلامي و لاينتمي الى العالم الاسلامي و لهذا تم تجميد عضويته او طرده من منظمة التعاون الاسلامي كأهم منظمة اسلامية في العالم والتي تمثل الامة الاسلامية  ؟

 

عندما تقوم الدول الاسلامية بالبحث عن ادلة و مسوغات كي تعلن النظام الايراني الحالي بانه نظام يلحق الضرر والايذاء بالعالم الاسلامي ، لاتحتاج الى المزيد من الجهد و العناء ...، فهذا النظام منذ وصوله الى السلطة في ايران لم يدخر جهدا في اثارة القلاقل و الفتن الطائفية في العالم الاسلامي و منذ اليوم الاول اعلن مؤسس هذا النظام أي الخميني بان هدف الجمهورية الاسلامية الايرانية "هو تصدير ثورتها للخارج" و يعني الدول العربية و الاسلامية حيث بدأ بالعراق و قصة استفزازات النظام الايراني للعراق معروفة الامر الذي ادى في النهاية الى ..الحرب بين البلدين .

 

الى جانب ما قام و يقوم به هذا لنظام من تدخلات سافرة في الشؤون الداخلية للدول العربية و الاسلامية :  العراق و سوريا و اليمن و لبنان و البحرين و افغانستان و عدة دول افريقية .....  مجرد  تشكيل فيلق قدس التابع للحرس الثوري الايراني و الذي يقوده الارهابي قاسم سليماني في حد ذاته عمل ارهابي و استفزازي اذ ان مسؤوليات و مهام فيلق قدس حسب القائمين عليه و كبار مسؤولي النظام الايراني هي في الخارج و هو جناح الحرس الثوري في الخارج و هذا الفيلق يقوم باعمال ارهابية في كافة انحاء العالم الا في القدس !

 

الا ان جريمة اطلاق الصواريخ نحو المملكة العربية السعودية و بالتحيد استهداف الحرم المكي الشريف من قبل مليشيات الحوثي لم يتم لولا تحريض ايران و تشجيعها لهذه الجماعة الضالة .

 

و مع ان الطلب الذي تقدم به مجلس العلاقات الدولية للخليج العربي بطرد ايران من منظمة التعاون الاسلامي لا يعدو كونه توصية غيرملزمة الا ان مجرد طرح مثل هذا الموضوع له انعكاسات سيئة على النظام الايراني اذ ان لاول مرة مجموعة من الدول العربية و بالتحديد الخليجية تقدم مثل هذا الطلب للمنظمة ، لاسيما و سبق لهذا المنظمة القيام بطرد احد اعضائها و هو النظام السوري الحليف لايران من منظمة التعاون الاسلامي .

 

وفي الوقت الذي تسعى به ايران الى نشر المذهب الصفوي في دول العالم الاسلامي و تنفق المليارات من الدولارات لهذا الغرض نراها تقمع اهل السنة في داخل ايران  و تقوم باعدامهم لمجرد اعتناقهم المذهب السني و لاتسمح ببناء مساجد لاهل السنة في ايران بل العاصمة طهران التي يسكنها مليون سني لايوجد فيها مسجد واحد لاهل السنة  ، وفي الامس تم اعتقال تسعة شباب في الاحواز من مدينة الخفاجية دون مسوغ قانوني كونهم سنة حيث اصبح التسنن  من وجهة نظر النظام الايراني جريمة  يعاقب عليه !.

 

اعداد : احمد رحمت الاحوازي :

 

المركز الاعلامي لجبهة الاحواز الديمقراطية ( جاد  )