wrapper

أخبار عاجلة

جاد تحتفل في لندن في الذكرى الـ 25 لإنطلاقتها...تقرير المركز الإعلامي لـ جاد

في ظروف استثنائية لنا وللمنطقة، أقامت اليوم جبهة الأحواز الديمقراطية(جاد) احتفالا" متواضعا في لندن وأحيت في بعض مراكز تجمعها على الساحة الدولية، وذلك بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لإنطلاقتها المباركة في العشرين من يناير 1990.

وفي هذه المناسبة يسعدنا أن ننشر هذا التقرير عن احتفالية جبهتنا، جبهة الأحواز الديمقراطية(جاد) في لندن، والذي تم بحضور عدد من الرفاق في القيادة والكوادر الجبهاوية المناضلين مع حضور ملفت للأخوة الأحوازيين من كل المشارب وايضا حضور مشرف لبعض أشقاءنا العرب من أكادميين واعلاميين ومثقفين وايضا من بعض حلفائنا من القوميات غير الفارسية في ايران حيث جلس على طاولة المتابعة مع الأحوازيين، ممثل عربي وممثل للقوميات غير الفارسية، ما يعني التحالف الطبيعي بين مناضلي أمتنا الذين يناضلون اليوم ضد الإحتلالات الإيرانية في المنطقة مع القوميات غير الفارسية في ايران ومع الأحوازيين خصوصا لمواجهة الإحتلال الفارسي الغاشم الذي وسع من جرائمه واعطى ميدان أوسع لنضالنا واصدقاء اكثر لثورتنا الأحوازية.

بدأ التحضير للإحتفال الساعة الثانية والنصف وكانت بداية الإحتفال الساعة الثالثة والنصف مساءا بالنشيد الوطني الأحوازي وحضرالإحتفال بالإضافة الى الكثير من رفاقنا الجبهاويين، شارك فيه عدد من الناشطين الأحوازيين السياسيين والمثقفين والإعلاميين بالإضافة الى شخصيات عربية كريمة لها ثقلها على الساحة البريطانية، كما وشاركتنا بعض التنظيمات الأحوازية وغير الأحوازية بخطابات وكلمات أخوية باركوا من خلالها جبهة الأحواز الديمقراطية في ذكرى ميلادها الخامس والعشرين.

وبدأ الرفيق محمود أحمد الأحوازي شاكرا" المشاركين والضيوف الكرام وتمت قرائة رسائل تبريك وصلت للجبهة منها رسالة تبريك أخوية من الأشقاء الرفاق في الجبهة العربية لتحرير الأحواز ومن المنظمة الأحواز العربية ميعاد، وهاتفيا من الأستاذ عارف باوه جاني أمين عام حزب استقلال كردستان ايران وايضا رسالة تبريك من اللجنة العربية لمناصرة الشعب الأحوازي على لسان ناطقها الرسمي الدكتور عماد الدين الجبوري، الناشط السياسي والأكاديمي العراقي و رسالة أخرى من منظمة المغتربين العراقيين وقرئها الناشط السياسي الأستاذ أبو أحمد عبد المنعم الملا،  ورسالة تبريك شفوية ومشاركة فكرية على لسان عضو التجمع الناصري المصري الدكتور أمين الغفاري، كما وشاركنا الناشط السياسي والشاعر الأديب جواد الحيدري أبو جبران بالإضافة الى مشاركات احوازية تحليلية قيمة للأوضاع الأحوازية شارك فيها الأستاذ حسن راضي والإستاذ موسى مهدي فاخر والأستاذ محمود أحمد الأحوازي والسيد محراب ممثل التجمع البلوشي بالإضافة الى مشاركات جانبية أخرى.

الإحتفال تخلله صرف المرطبات والعصائر، و قبل انتهائه كانت وجبة خفيفة بعد أخذ الصور التذكارية الجماعية و استمر حتى الساعة السادسة وعشرة دقائق حتى ترك الجميع الصالة بأمل ان نجتمع مرة اخرى والأفراح تعمنا بانتصارات ملموسة وذات تأثير في نضال جبهتنا لإحداث التغيير المطلوب، وفي النهاية نشكر جميع الأخوة الذين شاركونا هذه الندوة من اشقاء احوازيين وعرب واصدقاء من القوميات غير الفارسية في ايران ونشد على أيادي شبابنا وقيادة الجبهة المتواجدين منهم في بريطانيا على ما قاموا به خلال هذه الإحتفالية المتواضعة.

ونعتذر لضيوفنا ومشاركينا بكلمات واشعار لهم في الندوة بسبب الإشكال الذي حصل في عدم تسجيل الأصوات ولو أن سجلت جميع الكلمات فيديويا"، لكن بسبب خطأ في العمل لم تسجل الأصوات بشكل مفيد ولذا سيتم نشر بعض الفيديوات التي ظهر صوتها بالشكل المطلوب ونعتذر للأخوة الآخرين بسبب عدم نشر مشاركاتهم الصوتية بسبب عدم تسجيلها خطئا" لكنا سنأتي بملخص للكلمات التي القيت كتبيا في تقرير قادم.

واليكم صور تبين جانب من هذه الإحتفالية.

 

المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية(جاد)

‏01‏/02‏/2015

   

آخر تعديل على الأحد, 08 شباط/فبراير 2015