wrapper

أخبار عاجلة

تقرير جاد

ملخص لكلمات الضيوف في ندوة جاد في لندن

شاركونا ابناء الوطن والأشقاء العرب والحلفاء من ابناء القوميات غير الفارسية، بالإضافة الى منتسبي جبهة الأحواز الديمقراطية(جاد) وأحيوا في لندن الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس الجبهة في اجتماع اخوي ونضالي وذلك يوم الأحد المصادف 1.2.2015، وشارك الكثير من غير منتسبي الجبهة بكلمات قيمة، يمكن أن نلخصها في هذا التقرير بعد ما للأسف لم نتمكن من نشر كلماتهم المسجلة بسبب رداءة صوت التسجيل.

و كما جرت العادة، بدأ الحفل بالنشيد الوطني الأحوازي، وبعد كلمة قصيرة للرفيق محمود أحمد الأحوازي التي حيى فيها الضيوف، تمت قرائة بياني الجبهة العربية لتحرير الأحواز ومنظمة تحرير الأحواز- ميعاد، والرسالتين تم نشرها على الموقع مسبقا، كما كانت هناك رسالة شفهية للأستاذ محراب سرجو قيادي بلوشي ورسالة هاتفية للأستاذ عارف باوه جاني الرئيس الدوري لإتحاد الشعوب غير الفارسية الذي يضم عشرة تنظيمات ومنهم جبهتنا جاد.

بعد ذلك بدأ الضيوف الذين كانت لهم كلمة بالحضور على المنصة لإلقاء كلماتهم القيمة التي كانت جميعها تخص الأحواز وثورته وجبهتنا، جبهة الأحواز الديمقراطية، حيث دعي أول متحدث من الضيوف السيد محراب سرجو البلوشي الذي القى كلمته باللغة الإنجليزية ودعى الأحوازيين للعمل اكثر لفضح سياسات النظام على الساحة الدولية وضرورة التعاون الأكثر تأثيرا بين القوميات غير الفارسية العربية والبلوشية والكردية والآذرية في ايران،

بعد ذلك دعي الدكتور عماد الدين الجبوري، الأكاديمي والناشط العراقي، الناطق باسم اللجنة العربية لنصرة الشعب الأحوازي والتي تضم العشرات من العرب أكاديميين  وكتاب واعلاميين وسياسيين، وبارك للجبهة يوبيلها بالنيابة عن منتسبيها، و تطرق في كلمته الى أهمية الثورة الأحوازية وضرورة ربط الثورات العربية والتعاون بينها لمواجهة الإحتلال الفارسي للأحواز ومواجهة توسعه في المنطقة العربية،

وجاء بعده دور الأستاذ عبد المنعم الملا، الناشط السياسي والإعلامي العراقي، وكانت له كلمة بإسم منظمة المغتربين العراقيين في بريطانيا، وشملت كلمته ضرورة العمل على توثيق جرائم النظام الإيراني في الأحواز ونقل الوثائق للمؤسسات الدولية وأشار خصوصا لتلويث البيئة والمياه من قبل النظام الأمر الذي تسبب للسرطنة والموت للمئات والآلاف من ابناء الأحواز والعراق وضرورة نقل نماذج موثقة من افعال النظام وجرائمه للخارج وطرحها على المؤسسات الدولية.

وتحدث الرفيق محمود أحمد الأحوازي بعد ذلك عن الثورة الأحوازية اليوم في الشارع والتطور والنقلة التي حصلت في النضال و توسع الحاضنة الوطنية في الأحواز لصالح الثوار والثورة وانتشار وتوسع فكرة التحرير و جهوزية معظم أبناء الوطن اليوم للعمل لخلاص وطنهم مع وجود حاضنة قوية خلفهم من الشعب، وخصوصا أشار الرفيق إلى الوحدة الوطنية القوية الحاصلة في الشارع الأحوازي بعيدا عن أي اختلاف يتم الحديث عنه بين ألتنظيمات الوطنية الأحوازية.

وتمت بعد ذلك دعوة السياسي والأديب الأحوازي الأستاذ جواد الحيدري أبو جبران لإلقاء قصائده الأحوازية والقومية القيمة، حيث جاء بثلاثة منها، الأولى كانت للقضية الأحوازية وتشير الى اسر الشيخ خزعل وحرمان شعبنا من حقه في الحياة الحرة، والثانية حول سورية أهميتها في الوطن العربي مأساتها وما يجري هناك، والقصيدة الثالثة كانت عن العراق ومجده ومكانته ودوره واهميته للأمة العربية، والثلاثة قصائد كانت بالعربية الفصحى.

و تحدث بعد ذلك الناشط السياسي والإعلامي حسن راضي، وتطرق في كلمته للتطور في الساحة الأحوازية و انتقال النضال الأحوازي المتسارع باتجاه النصر وقوة دفع الشعب في هذا الخصوص واستنتج أن الثورة الأحوازية تسير بخطى مؤثرة والشعب الأحوازي اليوم مشارك في ثورته وليست التنظيمات الأحوازية فقط مثل ما كان في السابق.

وبعده جاء دور الأستاذ موسى مهدي الفاخر، السياسي والكاتب الأحوازي الذي اشار الى ضرورة دفع الشعب الأحوازي من قبل التنظيمات اكثر باتجاه العمل للوطن والمشاركة الفعالة وأشار الى أن الحس الوطني لوحده لا يكفي لثورتنا الأحوازية بل الحاجة اليوم هي للمشاركة الوطنية الفعالة وطالب التنظيمات الأحوازية بالعمل على هذه النقطة وتقويتها وتوسيعها وإدخال النضال الى الى اوسع ميدان في وسط الجماهير.

وجاء في النهاية دور الدكتور أمين الغفاري رئيس النادي العربي السابق والعضو المؤسس لنادي حديث الأمة الفعلي في لندن وهو فعال ناصري مخضرم، حيث تحدث عن الثورة الأحوازية وحيى بنضالها وتطورها وتقدمها حتى ولو كان بطيئا، و طالب بمساندة لهذه الثورة والمساعدة لإيقاف التمدد الإيراني الذي يهدد الإستقرار العربي عموما.

ويعتذر المركز الإعلامي لـ جاد لعدم نشر الكلمات بالصوت والصورة بسبب رداءة الصوت الذي تم تسجيله لجميع المشاركات، لكن كلمات الأحوازيين والضيوف كانت جميعها قيمة وبالتأكيد ستكون متابعة لها من المهتمين بالأمر الأحوازي الحاضرين في الإحتفال.

المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية(جاد)

‏03‏/02‏/2015