wrapper

أخبار عاجلة

                 

 

    تقرير المركز الإعلامي للجبهة

شارك وفد من الجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي في الأحواز في ندوة في البرلمان البريطاني مع شخصيات حقوقية بريطانية وغير


بريطانية وعدد من اعضاء البرلمان واللوردات وممثلين عن حقوق الإنسان لبعض المؤسسات المعنية مع ممثلة حقوق الإنسان في مجلس اللوردات البريطاني وذلك يوم أمس الثلاثاء بين الساعة الخامسة وحتي السابعة مساءا حيث كان الموضوع البحث حول كيفية الحفاظ على حقوق الشعب الكردي في سوريا في التغييرات القادمة.
وشارك الرفاق محمود احمد الأحوازي وعبد حنون الشمري في الحوارالى جانب عدد آخر من الخبراء في مجال حقوق الإنسان حول ماذا على بريطانيا ان تععل لتفعيل حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وتوسيع العمل ليشمل الأنظمة التي تساعد نظام بشار الأسد وخصوصا ايران. حيث تحدث الرفيق محمود أحمد الأحوازي حول ضرورة ان يشمل الحضر ايران ايضا بالاضافة لسورية مادام الهدف هو الدفاع عن الشعب السوري حيث ان ايران مازالت تزود النظام السوري بالأسلحة القمعية كما أهدت النظام السوري 6.5 مليار دولار خلال ستة اشهر الماضية لمساعدة على اخماد الثورة بالقوة وبالمجازر. كما وطرح الرفيق عبد حنون ابو احمد سئوال على أحد القيادات الكردية المشاركة وعلى أحد القيادات البرلمانية البريطانية:هل يحتمل بنظركم ان يقود تيارا اسلاميا الثورة السورية بعد خلاصها من الدكتاتور؟ وهل هذا هو السبب وراء الترديد الغربي باتخاذ قرارات اكثر تآثير على النظام السوري؟ 
وتحدث عدد من قادة الشعب الكردي وعدد من ناشطي حقوق الإنسان عن عدة موضوعات تخص حقوق الإنسان وطرحت اسئلة كثيرة من الضيوف البريطانيين في الندوة على بعض التنظيمات المشاركة وتم الرد عليها كلها.
يذكر ان الندوة كانت خاصة بالبحث في اوضاع الشعب السوري مقابل ما يقوم به النظام وحقوق الشعب الكردي في التغييرات القادمة في سورية.

المركزالإعلاميللجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي في الأحواز
‏07‏/09‏/2011



آخر تعديل على الثلاثاء, 11 آذار/مارس 2014