wrapper

أخبار عاجلة

و أحوازي آخر ينتحر بسبب الفقر


تقرير مؤلم جاء أن مدينة الخفاجية اليوم الأثنين ٢٢ فبراير فقدت أحد شبابها و هو متزوج و له طفل بسبب البطالة التي تسببت لفقره وتفكك عائلته و اليوم تيتم طفله بعد انتحاره.
و لا غرابة إذا سمينا المرحوم حسن السالمي الذي ترك طفله ذو الثمان سنوات و قرر الموت، لا غرابة ان نعده من الشهداء حيث المسبب لوفاته بسبب البطالة هو المسبب لشهدائنا تحت التعذيب و الإعدامات على المشانق و بالرصاص و الإغتيالات في الشوارع ، هو نفسه المسبب للبطالة و للإفقار، هو المحتل مع ان الإنتخار محرماً اسلامياً.
و مع كثرة اعداد الشهداء بالمشانق و الرصاص بالاضافة الى الإنتخارات و سموم البيئة و الأمراض المتعددة و ارتفاع نسبة امراض السرطان و ... ، لم يبقى أمامنا غير أن نجمع كل طاقاتنا و كل قوانا و نوقف التشتت و نوجه كل ما نمتلك من امكانيات و آليات و وسائل لمواجهة المحتل و نوقف هذا الموت اليومي لأبنائنا و هم اكبادنا و قوتنا و رصيدنا للمستقبل و هم المحررين و البانين غداً للوطن.
المركز الإعلامي لجاد
22/2/2016

آخر تعديل على الخميس, 25 شباط/فبراير 2016