wrapper

أخبار عاجلة

الإثنين, 17 نيسان/أبريل 2017 00:00

بيان رقم 10 لكتائب أحرار الأحواز حول تفجيرأنابيب نفط في بادية العميدية :

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان رقم 10
لكتائب أحرار الأحواز حول تفجيرأنابيب نفط في بادية العميدية :
يا ابنائنا المناضلين أماجد وماجدات، يا جماهير الوطن الثائرة المناضلين، يا جموع شعبنا كافة :
ان حصار العدو المحتل لشعبنا، الى جانب جفاء اشقائنا العرب لم يمنع ولن يعرقل إستمرار نضال أبنائكم في كتائبهم المقاومةً الباسلة ولا من حراك وتظاهرثوار شوارع الأحواز المنتفضين هذه الأيام، وثورتكم ستبقى متصاعدة ورجالنا الذين صنعوا الثورة الأحوازية المجيدة بقدراتهم الذاتية وبالإتكاء على انفسهم وعلى شعبهم المعطاء، وها هم يضربون بقوة و عزيمة لا تلين مراكز النظام الإقتصادية والعسكرية دون توقف، وبالإتكاء على القدرات الذاتية الوطنية، و معروف ان مبدأ الإتكال على الذات في الثورات هو الجزء الأهم و الضامن لإستقلال القرار الوطني و المسرع للنصر في أي نضال وطني تحرري في العالم ، واليوم مقاومتكم ومناضليكم بتمسكهم بهذه الثوابت برهنوا للعالم أنهم ثوار ومناضلون من أجل حقوقهم الوطنية والتاريخية ومن اجل إعادة وطنهم حتى إذا تركهم العالم بأسره والساحة تشهد لهم بالعمليات البطولية وبالحضور في الشارع طيلة العام وخصوصا في هذه الأيام النيسانية..
و اليوم منطلقين ابناءكم في كتائب أحرار الأحواز مؤمنين بهذا المبدأ الوطني، ليلقنوا العدو درسا جديدا على يد أسود كتيبة شهداء الحميدية، حيث قاموا بتوجيه ضربتهم المؤثرة لأنابيب نفط واقعة في بادية العميدية الواقعة بين مدينة العميدية ومدينة معشور، المنطقة التي تحتوي على عدة أبار نفطية والتي معظمها تنقل النفط الى البتروكيماويات في مدينة المعشور. العملية تمت في الساعة الثانية و40 دقيقة من فجر هذا اليوم الأثنين 17.4.2017، وكما وعدتكم كتائبنا المنتصرة بالمزيد من العمليات، وسنبقى نناضل من اجل إحدى الحسنيين، النصر وإعادة حقوق شعبنا كاملة أو الشهادة من اجل هويتنا وحقوقنا و وطننا .
وبهذه المناسبة التي تصادف ذكرى انتفاضة الخامسة عشر من نيسان المجيدة وذكرى 20 نيسان لإحتلال الوطن، نوجه الدعوة لأبناء الوطن جميعا، أن التجربة النضالية الأحوازية توسعت وتعمقت واصبح بإمكان أي مناضل أن يفعل شيء لوطنه بالإستفادة من هذه التجربة وفي أي مكان للعدوا وعلى أي مستوى بدءا من كتابة اهداف الثورة وإعلانات الثورة في شوارع المدن و انتهاءا بأعمال مقاومة على مراكز العدو الإقتصادية والعسكرية حتى تربكوا العدو المحتل وتخلخلوا نظم عمله ومواجهته للثورة وتغيروا موازين القوى بين ثورتنا المجيدة وبين عساكره ومرتزقته، و ان هذه المرحلة تتطلب أن نبني فيها قدراتنا النضالية ونوسعها حتى تكون ثورتنا قادرة على القيام بالأكبر من هذا بالمستقبل عند ما تشتد المواجهة و بعد ما يصبح العدو غير قادر على الدفاع عن نفسه مقابل ثورتكم التي تضم مئات الآلاف من المناضلين الأحوازية الى جانب الملايين من أبناء القوميات غير الفارسية الأخرى منطلقين من عدة مدن وقرى لطرد المحتل و المستوطنين الذين حرموا شبابنا من العيش السعيد وشارَكو بنهب ثرواتنا.
و نذكر مرة أخرى الشركات الدولية التي تنوي الإستثمار والعمل في منطقة الأحواز في مجال النفط والغاز وتأسيس مشاريع اقتصادية، نذكرهم أن شعبنا يرفض رفضا باتا أي تعاون من أي جهة مع الإحتلال على ارضنا والقوانين الدولية تمنع مشاركة الجهات الأجنبية من التعاون مع الإحتلال في كل انحاء العالم ومن هنا نحذر هذه الشركات ايرانية كانت أو اجنبية أن جميع المؤسسات الإقتصادية والعسكرية في الأحواز المحتلة تعتبر أهدافا مشروعة لثورتنا وأن كتائبنا لا تستثني أي منها ولهذا ندعوا من الشركات ان لا تتعاون مع عدونا المحتل لزيادة الظلم والجور على شعبنا ولا يضطرونا لمواجهة المشاريع هذه التي تقوي قدرات عدونا اقتصاديا وماليا وكما يشاهد العالم الإحتلال يستغل هذه الثروات بالإضافة للسيطرة على ثورات الشعوب غير الفارسية في الداخل، أيضا يوسع من خلالها تدخلاته في المنطقة وارهابه في كل العالم.
الرحمة لشهدائنا والحرية لأسرانا ونضال حتى النصر.
كتائب أحرار الأحواز

17 / 4 / 2017
https://www.youtube.com/watch?feature=youtu.be&v=O7H1Q6C_ikA&app=desktop

 

 

قراءة 270 مرات