wrapper

أخبار عاجلة

لقد بانت بشائر الخير

 

هنيئا لك يا شعبنا الصامد هذه البشرى التي كنت تتأملها و تطمح اليها منذ عقود

 

هنيئا لك يا وطن أبنائك البواسل الذين ضحوا و مازالوا يضحون من اجل خلاصك من دنس الطغاة

 

ها هم اليوم يجتمعون معا بكل ود و محبة التي كانوا قد أخفوها في قلوبهم النقية

 

ها هم اليوم يقفون بنيات صافية

 

و بقلوب يملأها الحب و الوفاء و الإخلاص المطلق للوطن و شعبه الأبي

 

اليوم يقفون يدا بيد ليتحدوا العدوان الايراني الغاشم و ليصنعوا نصرا تاريخيا في ساحة النضال الاحوازي

 

ان ما حصل اليوم ليس اجتماعا اخوي فحسب ، بل أنتجوا من خلاله تلك الوحدة الوطنية المنشودة و بشكل مفاجئ جداً جداً حيث جلسوا متوحدين ، متفقين قبل الحوار

 

نعم قبل الحوار، ليصنعوا وحدة وطنية ليس لها مثيل و ليس بعدها وحدة حيث كان الحوارات تدور حول اتخاذ ترتيبات لكيفية العمل المشترك و ليس حول الوحدة لان الوحدة كانت قد تمت في لحظة وصولهم القاعة و كأنما قد اتفقوا عليها و نسقوا لها مسبقا و هنا أيقنت تماماً بمقولة ( رب صدفة خيرا من الف ميعاد )

لذا علينا جميعا ان نصلي ركعتين حمدا و شكرًا لله على هذا النصر الجميل داعين منه ان يمنحنا النصر العظيم حيث طرد المحتل و تحرير وطننا الحبيب من دنس الطغاة و يرحم شهدائنا الأبرار ويفك قيد أسرانا الأبطال .

هذا و نتمنى التوفيق و النجاح لكل من كان معنا و رافقنا في مسراتنا و أفراحنا و نهني شعبنا الصامد و ابنائه البواسل من داخل الوطن و خارجه بهذه البشرى الكبرى و الحدث السار الذي ادخل البهجة الى قلوب الجميع و لكم منا كل التحيات الوطنية الدافئة مع الود و الاحترام .

آمنة هاني