The Ahwaz Democratic Front was established in January 1990 due to an urgent national necessity at that time in search of mobilising popular forces and national elements for the national struggle against the Iranian occupation. The Front was able to create a suitable environment and plant many national ideas and concepts in the memory of the Ahwazi citizen, establishing the concepts of freedom, democracy, and people’s rights. Throughout the decades, the front faced Iranian occupation in a variety of national positions.
The Ahwaz Democratic Front is part of the national liberation movement of Ahwaz that confronts the Iranian occupation in order to liberate Al-Ahwaz from the clutches of the Persian occupation. The Front led wide political movements at home and abroad in a number of international and regional institutions against the Iranian regime. The spotlight on what is happening in Al-Ahwaz in terms of persecution and repression creates Arab and global public opinion. The actions of the Front and other al-Ahwazi organisations were condemned in a number of international meetings.
 
In this statement, for this occasion, the Front renews its emphasis on its struggle role and national duties alongside the parties of the Ahwazi National Movement and under the banner of the National Council of the Forces of the Ahwazi Revolution.
 
Friends, supporters, and dear comrades We gather today on the 33rd anniversary of the Democratic Ahwaz Front's struggle since its inception on January 20, 1990, not only with pride in its struggle, but also in order for the commemoration of this memory to be a fulfilment and pledge of all our comrades towards greater awareness and creative commitment to the national principles and goals embodied by the Front, in order for us to communicate with these principles and values as the only way to progress.
 
#Jad_Al-Ahwaz #Al-Ahwaz_Democratic Front
 01/20/2023
اتسعت رقعة العقوبات المفروضة على إيران في الساعات الماضية بسبب استمرار النظام في قمع المتظاهرين المحتجين في البلاد منذ وفاة الشابة مهسا أميني سبتمبر الماضي. هذا وتواصلت موجة العقوبات ضد النظام الإيراني على خلفية قمع الانتفاضة الشعبية حيث أدرجت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا، في خطوة جديدة، عشرات الأفراد والعديد من كيانات النظام الإيراني على قائمة عقوباتهما. ضيوف الحلقة: طارق جاسم - الباحث في الشأن الإيراني محمد المذحجي - الباحث في الشأن الإيراني
 
 

 الاخ المناضل محمود احمد الاحوازي الامين العام لجبهة الاحواز الديمقراطيه المحترم

تحيه عربيه خالصه : نتقدم اليكم  باصدق التهاني والتبريكات بالذكرى السنويه لتاسيس جبهتكم المناضله جبهة الاحواز الديمقراطيه التي شكلت اضافه نوعيه في مسيرة الكفاح والتحرير التي اختطها شعبنا العربي الاحوازي منذ بدايات الاحتلال الفارسي للاحواز وقدم  قوافل الشهداء من اجل الحفاظ على هويتها وعروبتها وتحريرها من الاحتلال الفارسي البغيض 
باسمي ونيابة عن اخواني واخواتي اعضاء الامانه العامه للجبهة الوطنية العراقيه نعاهدكم عهد المناضلين الاحرار باننا معكم والى جانبكم بكل ماتقتضيه معركة التحرير والاستقلال والحريه والكرامه
والمجد والخلود لشهداء الاحواز والعراق وفلسطين والامه العربيه
وثورة حتى النصر
اخوكم د.خالد النعيمي
امين سر الجبهة الوطنيه العراقيه
الأخ العزيز دكتور خالد النعيمي أمين سر الجبهة الوطنية العراقية المحترم
 
سُعدنا برسالتكم الأخوية ونشكر ذلك لسعادتك ولكل الأخوة والأخوات المناضلين في الأمانة العامة للجبهة الوطنية العراقية،
اخي أبو وليد المحترم، الجبهة الوطنية العراقية وجبهتنا وكل التنظيمات الأحوازية نواجه معا العدو الإيراني معا والتنظيمات التحررية العراقية هي الحليف الأول والصادق للأحواز وان شاء الله يد بيد سنتخلص من إجرام عدونا وعدو الأمة العربية مجتمعة وذلك ليس بعيد ان شاء الله وإن بقي الأشقاء يتفرجون على مأسينا. نتمنى لكم التوفيق والنصر ودمتم رصيدا مهما لقضيتنا الأحوازية مثل ما تناضلون اليوم لخلاص الشعب العراقي الشقيق.
 
محمود أحمد الأحوازي

 

الرفيق سمير ياسين المحترم، أمين عام الجبهة العربية لتحرير الأحواز   

 
الرفاق قيادة الجبهة العربية لتحرير الأحواز 
 
بسعادة وسرور استلمنا رسالتكم الأخوية لتبريك الذكرى الثالثة والثلاثين لإنطلاقة جبهة الأحواز الديمقراطية المجيدة ونحن وانتم رفاقنا نمر بمرحلة ننطلق فيها جميعا لنبني صرحا أحوازيا مختلفاً عما شهدته ساحتنا الوطنية حتى الأن خصوصا و أن المرحلة تتطلب هذا التقارب والجبهة العربية إحدى أهم قوائم واعمدة هذا الصرح وهذه المرحلة بتاريخها وتجربتها النضالية الطويلة ونأمل أن نكون قادرين ان نكسب بجهدنا المشترك مكاسب لشعبنا الأحوازي الذي عانا ومايزال يعاني كثيراً من ويلات الإحتلال الفارسي البغيض.
 
اخوكم محمود أحمد الأحوازي

 

 

 

كان الحرس الثوري الإيراني  يقيم عرضا عسكريا   في الأحواز فتعرضت المنصة فيه والتي تضم مسؤولين وقادة عسكرين الى هجوم مسلح من عدة مسلحين من أهل الأحواز العرب والذي أدى الى مقتل الكثيرين  وانتهى الى مقتل ثلاثة من المهاجمين وفرار البعض.
 
هذا الحادث الذي أخذ حيزا اعلاميا دوليا
جعلني استعيد  ذكرى اللقاء  السري الذي تم بين احد قادة حركة التحرر الوطني الاحوازي في التسعينيات مع حركة  الاشتراكيين العرب في سوريا والتي كنت أمثلها مع الرفيق احمد علما عضو المكتب السياسي في بيت احد الطلبة من الأحواز 
في حي الميدان بدمشق وكانت غرفة جلسنا فيها على بساط  وتولى شباب الأحواز تسجيل اللقاء على شريط تلفزيوني لصالح إعلام المعارضة الأحوازية  وتم لقاء اخر مع الاتحاد الاشتراكي  الذي مثله الاستاذ حسن عبد العظيم في وقت لاحق .
 
في هذا اللقاء تولى القائد شرح القضية 
الأحوازية والظلم الفارسي الوحشي وهو ما سوف نفصله  لاحقا بعد مقدمة تاريخية عن الأحواز واحتلال ايران الاستعماري.
 
 
الأحواز هو الاسم الصحيح وليس الأهواز 
ولا عربستان ولا خوزسستان  وتقع في 
جنوب  غرب ايران تحدها شرقا سلسلة 
جبال زاغروس وغربا الخليج العربي  على امتداد شاطى شط العرب في الشمال الى مضيق هرمز بمساحة ٨٥٠ كم وعرض ١٥٠ كم
عدد السكان ١٢ مليون كلهم عرب   ٨٠/: من الشيعةوتاريخيا جاءوا من جزيرة العرب في الألف الثالث قبل الميلاد ومن قبائل معروفة بني طرف بني كعب  وال كثير  وال سيد نعمه وغيرهم
وهذا يعني ان ايران لم يكن لها اَي وجود على الخليج العربي قبل احتلال الأحواز .
 
مساحة الأحواز هي ٣٤٨ الف كم٢ عاصمتها المحمرة وتضم ٢٤ مدينة والاف القرى وتقع على ارتفاع ٢٠ مترا عن سطح البحر
وهي ارض سهلية خصبة
يخترقها نهر كارون الكبير وخمسة انهار اخرى 
وقد اكتشف النفط والغاز فيها عام ١٩٠٨
طافيا  وحاليا ٨٧ /: من  نفط وغاز ايران من الأحواز كما ان ٧٤ /: من الطاقة الكهربائية تنج من مصادرها الطبيعية وشلالاتها وتضم نصف المخزون الماىي للشرب في ايران 
وفي الأحواز ١٤ مليون نخلة وتصدر التمر
وتنتج نصف حاجة ايران من القمح .
 
احتلال ايران للأحواز 
 
كانت الأحواز تحت حكم الشيخ خزعل بن جابر بن مرداو الكعبي ولد عام ١٨٩٧م وتوفي في الأسر في طهران١٩٣٧. ونقل جثمانه الى النجف عام ١٩٤٧.
 
كان يسمى أمير المحمرة الخامس وهو من قبيلة البادية من بني كعب بن عامر بن صعصعة المضرية العدنانية .
 
تم الاحتلال باتفاق بين الشاه البهلوي والمخابرات البريطانية حيث  في  ٢٠-٤-١٩٢٥ دعي مع ابنه الى باخرة بريطانية لحضور احتفال على شرفه فيها وفيها تم أسرهما في الوقت نفسه دخل الجيش الفارسي واحتل الأحواز. ثم أعطى امتيازات النفط والغاز للشركات البريطانية !
 
ماذا قال القائد الاحوازي لنا ؟
 
 إن الأحواز هي المنطقة التي فيها النفط والغاز  وهما عمود الاقتصاد الايراني .
 
قال ان الفرس استعمروا أرضا عربية ونكلوا وقتلوا وهجروا شعبها وطبقوا سياسة تفريس والغوا اَي تدريس للغة العربية وحتى في المساجد منعوا رجال الدين من تدريس العربية ما عدا بعض آيات العبادة  واستولوا على الاراضي واستقدموا الفرس اليها واجبروا حتى على اضافة مكون فارسي الى اَي اسم مولود عربي  واجبروا المسلمين السنة على التشيع  وصادروا حتى الكتب العربية الخاصة من البيوت  وعينوا الفرس في كل الإدارات والشرطة والشركات واعلنوا الأحواز منطقة عسكرية دائمة  واعتقلوا كل من يدعو الى حق تقرير المصير  ومارسوا سياسة التمييز العنصري الشديد وهجروا كل المعارضين وأسرهم الى حدود أفغانستان
وقال ان الشعب ثار مرارا ولكن القمع والتهجير والقتل كان هو الرد .
 
وقال ان أحزابا عديدة معارضة نشأت تحت الارض  وان الوضع الشعبي  سينفجر  وما نحتاجه هو دعم إعلامي والسماح بتدريس اولادنا في مدارس الجوار العربي وتحقيق وحدة المعارضة .
 
وقال ان المعركة ذات طابع قومي بين عرب وفرس ولا علاقة للمذهب بها وما تبقى من السنة  متكاتفون مع الشيعة في النضال ضد الاستعمار الفارسي الأبشع الف مرة مما جرى مع الاستعمار الصهيوني في فلسطين .
 
وقال ان حركة التحرير يقودها شباب من الطلاب  ويعملون على انجاز وحدة احزاب الساحة وحين تكتمل الصورة انتظروا ثورة ذات لون قومي في حاضنة موحدة.
 
ما اذكر ه بعد ذلك انه في عام ٢٠٠٥ بدأت الثورة وتصاعدت وكبدت الفرس خسائر فادحة وما يجري الان هو استمرار لهذه الثورة  ولا علاقة لتنظيم الدولة الاسلامي بالهجوم الذي هو من التيار الاحوازي الذي يضم تجمعا للأحزاب  الأحوازية وليس احدها  واتهام الخارج الإقليمي  ليس الا تغطية للحراك الداخلي القومي ضد الاستعمار الفارسي .
لا تحتاج  الثورة لدعم عربي   يستحقه
هذا البلد المظلوم ولكن قوى المعارضة الإيرانية ومجاهدي خلق قد تدعمه .
فهل جاء  اوان ذلك ؟
هذا هو السؤال 
٢١-٩-٢٠١٨
 
 
 
 

تتوجه انظار ألعالم هذه الأشهر على الاوضاع الداخلية في ايران و لما يجري من قمع و إجرام تجاه ابناء الشعوب غير الفارسية في إيران و كيفية التعاطي مع المظاهرات و توثيق الإجرام و العنف والارهاب الذي تمارسه سلطات ألدولة الإيرانية و حرسها الثوري و بدأت تتظافر الجهود و تتوحد في سبيل تحديد هذا النظام و إيقافه و جرائمه ضد ابناء الشعوب في ايران و حتى في منطقة الشرق الاوسط.

إن الحرس الثوري الايراني الذي تقارن إسمه مع الجماعات الارهابية في العالم و أذرعه تحارب بالنيابة عنه و تدير أجنحة الصراع ضد تطلعات الشعوب في الشرق الاوسط و تمارس أبشع انواع الارهاب و الاجرام من قتل و مخدرات و ترويج الجنس غير المشروع و تهريب الاموال من و الى إيران و أخيرًا تهريب العملة الصعبة من كوردستان العراق الى ايران كلها موشرات كافية لتضع العالم امام واجب و مسؤولية تاريخية يقف من خلالها ضد هذه العصابة التي تتحكم بمصير الشعوب غير الفارسية في ايران .
إن قرار مصادقة ممثلو البرلمان الأوروبي، يوم الخميس الماضي على قرار من 32 نقطة أدين بها قمع الاحتجاجات في إيران، و وضع اسم الحرس الثوري الإيراني في قائمة الجماعات الإرهابية ياتي ضمن هذا السياق و الجبهة العالمية التي بدأت ترى الخطر الايراني و التهديد الارهابي مباشرةً توجه و أصبح عالمي من ضمنها مشاركة ايران الفعلية في غزو أوكرانيا و تهديدها للامن و السلم الإقليمي و العالمي.
 
هذا القرار الذي دعى إلى وقف عمليات الإعدام التي تقوم بها السلطات الإيرانية، وفرض عقوبات على المرشد علي خامنئي، والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وعائلاتهما هو قرار كانت تطالب به مجموعة من التنظيمات السياسية الاحوازية و الشعوب غير الفارسية لعقود من الزمن و الان يجب على كل العالم ان يخطو خطوات أكثر واقعية و جادة ضد الارهاب الايراني.
ان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية يقف و يؤيد هذا القرار و يناشد العالم و الدول الأوروبية تحديدا ان تتسرع بتنفيذ هذا القرار و تضيف قرارات مشددة اكثر و تبعث وفود عالمية لزيارة الاحواز و باقي مناطق الشعوب غير الفارسية لتوثيق مايجري من إجرام و إن هذا القرار الذي يطلب فيه من الاتحاد الأوروبي الاعتراف بالحرس منظمة إرهابية و إدراجها في قائمة الجماعات الإرهابية، والذي تم التصويت لصالحه كان قرارًا صحيحا من شأنه ان يؤدي الى الاهداف المرجوة في سبيل نضالات الشعب الاحوازي و باقي الشعوب غير الفارسية.
 
المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية
٢٠/٠١/٢٠٢٣
تأسست جبهة الاحواز الديمقراطية في يناير عام ١٩٩٠ لضرورة ملحة وطنية آنذاك بحثًا عن تحشيد قوى شعبية و عناصر وطنية للنضال الوطني ضد الإحتلال الايراني و أستطاعت الجبهة خلق بيئة مناسبة و زرعت الكثير من الافكار و المفاهيم الوطنية في ذاكرة المواطن الاحوازي و رسخت مفاهيم الحرية والديموقراطية وحقوق ألشعب الاحوازي كما و واجهت خلال عقود من الزمن المحتل الايراني في عدد من المواقف الوطنية.
 
 
إن جبهة الاحواز الديمقراطية هي جزء من الحركة الوطنية الاحوازية التحررية التي تواجه الاحتلال الايرانى في سبيل تحرير الأحواز من براثن الاحتلال الفارسي و قادت الجبهة تحركات سياسية واسعة في الداخل و الخارج في عدد من المؤسسات الدولية والاقليمية ضد النظام الايراني و استطاعت من خلال تحشيد قوى و تسليط الاضواء على مايجري في الأحواز من اضطهاد و قمع تخلق رأي عام عربي و عالمي أدينت ايران في عدد من الاجتماعات العالمية بفعل تحركات الجبهة و المنظمات الاحوازية الأخرى.
 
و تجدد الجبهة في هذا البيان، لهذه المناسبة، تأكيدها على دورها النضالي وواجباتها الوطنية جنبا إلى جنب مع أطراف الحركة الوطنية الأحوازية وتحت راية المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية.
 
الأصدقاء ، المناصرين والرفاق الأعزاء.. نلتقي اليومَ في مناسبة مرور ثلاثة و ثلاثين عاماً على المسيرة النضالية لجبهة الاحواز الديمقراطية منذ انطلاقتها في العشرين من يناير ١٩٩٠ ليس اعتزازاً وفخراً بنضالها فحسب، بل لكي تكون إحياء هذه الذكرى وفاءً وعهداً من كل رفاقنا صوبَ مزيدٍ من الوعي والالتزام الخَلاَّق بالمبادئ والأهدافِ الوطنية التي جسدتها الجبهة ، لكي نتواصل مع هذه المبادئ والقيم كطريقٍ وحيد نحو تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال و ذلكَ هو التجسيدُ الحقيقيُ لإخلاص الجبهة ووفاءها لكل شهداء شعبنا الذين قدموا أرواحهم على طريق تحرير الأحواز.
 
#جبهة_الاحواز_الديمقراطية #جاد_الأحواز
٢٠/٠١/٢٠٢٣
 
 
 
 
  
 

بدعوة من منظمة المغتربين العراقيين في المملكة المتحدة وايرلندا الشمالية حضر وفد من المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية برئاسة الأستاذ محمود أحمد الأحوازي رئيس المجلس وامين عام جبهة الأحواز الديمقراطية ومشاركة السيد أحمد الساعدي رئيس حركة ١٥ نيسان لتحرير الأحواز والأستاذ علي المرمضي ابوخلود نائب أمين عام الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية بمعيت عدد من منتسبي المجلس الوطني الآخرين وذلك يوم ١٥ يناير ٢٠٢٣.

الحضور كان لافتاً من العراقيين والأحوازيين وبعض الضيوف العرب في الصالة ولم تبقى كراسي شاغرة إلا القليل وبدأ الإجتماع بدقيقة سكوت وقرائة الفاتحة على ارواح شهداء العراق والأمة واستمر الإجتماع ببرامجه التي قد نظمها المشرفين واهمها:
كان الهدف من الندوة أولا الذكرى ال ١٠٢ لتأسيس الجيش الوطني العراقي، وبُث فيلم وثائقي بهذا الشأن يعرف قيادات الجيش والواجبات المهمة التي قام بها في كل مراحل تأسيسه وتاريخه حتى عام ٢٠٠٣ و مواقفه التي دافع فيها عن وطنه العراق وأهمها دفع الإرهاب الفارسي الى الخلف  مذعورين ودفاعه عن أمته في سورية وفلسطين والأردن في ١٩٦٧ و عن سورية ومصر في حرب ١٩٧٣،
كما وشمل الجزء الثاني انتهاء دورة الرئاسة السابقة لمنتدى المغتربين وضرورة انتخاب مسؤل جديد لها حيث تم انتخاب شاب للتو متخرج 
أخيرا من جامعة الموصل قبل الهجرة والبحث عن اللجوء، وتم انتخابه برأي جميع الحضور في الصالة.
وحيوا الأشقاء العراقيين بأخوتهم الاحوازيون والعرب الآخرين واكرموهم بالشاي والقهوة والحلويات البيتية.
واستمر الإجتماع حتى 20 دقيقة قبل السادسة مساءاً وكان حضورا لافتاً فيه للماجدات العراقيات.
 
المفوضية الإعلامية للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية
١٦/٠١/٢٠٢٣

شارك عدد من أعضاء  المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية في ألمانيا اشقاءهم من ( التجمع العربي والجالية العراقية المستقلة) الندوة التي أقامها الأشقاء العراقيين في برلين مساء يوم السبت ١٤/٠١/٢٠٢٣ ، والتي بدأت الساعة الرابعة واستمرت لساعتين ونصف واستمرت بالكلمات والخطابات وتبادل الآراء والتشاور للتعاون والتنسيق المستقبلي في التجمع والتظاهر في كافة المجالات السياسية والثقافية والمناسبات الوطنية والقومية الأخرى.

كانت كلمة للمجلس الوطني التي قرئها الرفيق أبو نصار هذا نصها:
 
الأخوة المشرفين على تنظيم هذه الندوة القيمة للمغتربين العراقيين وعموم العرب وبمناسبة الذكرى السادسة عشرة لشهادة القائد صدام حسين رحمه الله، بدايةً نُحيي فيكم الروح الوطنية والقومية التي تحملونها للعراق ولكل العرب وخصوصاً لأخوتكم الشعب الأحوازي وانتم الذين كنتم ومازلتم تحتضنوننا شعبا ومناضلين و هذا ما يجب علينا تقديره ليس هنا فقط بل وفي كل مكان وزمان وهذا الموقف العروبي القومي لكم اشقائنا في العراق يدفعنا ان نبقى ممتنين لكم الموقف القومي دائما وها نحن معكم  وانت رصيدنا الأهم وصوتكم صوتنا وندوة العراق هي ندوتنا وشعبنا لا يرى فيكم ومنكم إلا الخير والمناصرة ودمتم للعراق وللأمة العربية .
 
المكتب الإعلامي للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية- ١٥/٠١/٢٠٢٣

في بيان صدر يوم السابع من كانون الثاني 2023، استنكر وزير الرياضة والشباب الإيراني ما أسماه “تحريف اسم الخليج الفارسي” في كأس الخليج، وطالب اتحاد الكرة الإيراني بالاحتجاج الرسمي لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA ) في أسرع وقت ممكن. وأعلن الاتحاد الإيراني لكرة القدم أنه سيحتج أمام الفيفا على استخدام لقب مجهول في مسابقات كأس الخليج الجارية حالياً في البصرة وأضاف بيان الاتحاد الإيراني “من الواضح أن الخليج الفارسي هو اسم أصلي وتاريخي تم استخدامه بشكل مستمر لسنوات عديدة في جميع اللغات والأدب العالمي، وفي الأطالس التي تحتوي على خرائط قديمة وخرائط تاريخية وسنقدم الوثائق عن ذلك الى الفيفا”.

كيف وصلت عنجهية وتعسف ولاية الفقيه الفارسية العنصرية الى رفض حقنا في تسمية خليجنا؟ في السطور ادناه أحاول الإجابة على هذا السؤال:

أولاً: اعتراض ولاية الفقيه على تسمية الخليج بالعربي ليس خلافا على تسمية جغرافيّة،  بل يخفي وراءه توجه توسعي لاحتلال الخليج العربي، فلا زالت ايران تطالب بالبحرين وترفض التحكيم حول الجزر الاماراتية الثلاث، وكثير من كتابها العنصريين يتبنون النظرية الصهيونية في التوسع والاستيلاء على ما يسمونها (أرض بلا شعب) لإعادة الإمبراطورية الفارسية التي اسقطها الإسلام، والجدير بالذكر هنا أن نظرية التوسع الفارسية أخطر جغرافياً من نظرية الاحتلال والتوسع الصهيونية، فالأولى اقصى طموحها “من الفرات الى النيل” والثانية  طموحها الجغرافي يمتد “من بغداد الى القاهرة ومن عدن الى حلب” وعلى العرب ان ينظروا الى الأمر بهذا البعد الخطير وليس على أنه خلاف على تسمية الخليج في دورة رياضية !

ثانياً: ولاية الفقيه نظام منافق، ففي حين يدعي أنه “جمهورية إسلامية” ونصت الفقرة (15) من المادة الثالثة من دستوره على (توسيع وتحكيم الأخوة الإسلامية والتعاون الجماعي بين الناس كافة)، إلا ان العقيدة الحقيقية وسلوك ولاية الفقيه هو عنصري فارسي توسعي مناقض لروح الإسلام، وقد اقترحت شخصيات إسلامية على خميني تسمية “الخليج الإسلامي” من أجل انهاء الخلاف مع العرب وتأكيد الهوية الإسلامية للثورة الإيرانية، إلا ان الخميني رفض ذلك وبقوة وأصر على تسمية “الخليج الفارسي”.

ثالثاً: لم يعترض العرب على تمسك الفرس بتسمية (الخليج الفارسي)، وهي مأخوذة من تسمية “خليج فارس” التي أطلقها الاسكندر الأكبر على الخليج  بعد رحلة موفده أمير البحر نياركوس عام 326 ق. م. الذي عاد من الهند بأسطوله بمحاذاة الساحل الشرقي للخليج. ولم يفرض العرب على الفرس تسمية الخليج العربي مع أن حقائق التاريخ والديموغرافيا تقول إن الخليج عربي وجميع تسمياته، منذ عصور حضارة وادي الرافدين، عدا تسمية الاسكندر الأكبر، عربية، ومنها: خليج البصرة، خليج عُمان، خليج البحرين ، خليج القطيف، خليج العراق، وإن الرومان أيضاً سمّوه “الخليج العربي”، حيث وصف المؤرخ الروماني بلني Pliny) ) مدينة المحمرة العربية بأنها (تقع في الطرف الأقصى من الخليج العربي). إضافة الى أن القبائل العربية تسكن جانبي الخليج منذ القدم. ولا تزال القبائل العربية الأحوازية تسكن في الساحل الشرقي الذي تحتله إيران، وحالياً ثلثي سواحل الخليج تملكه بلدان عربية، بينما تملك إيران حوالي الثلث فقط.

رابعاً: تدعي ايران أن الأمم المتحدة اعتمدت تسمية “الخليج الفارسي” ويجب على الجميع الالتزام بالتسمية، والحق إن الأمم المتحدة تستخدم في وثائقها كلا التسميتين، وهي ليست حَكَماً في هذا الموضوع، إضافة الى أن الأمم المتحدة تنشر ما يردها دون تدخل في حق الدول بالتسميات الجغرافية، فمثلاً الوثائق البريطانية تسمي جزر المحيط الأطلسي الجنوبية (فوكلاند) والأرجنتين تسميها (مالفيناس) والأمم المتحدة تنشر تسميات الجانبين.

خامساً: لقد أخطأت دول الخليج العربي عندما بالغت في مجاملة ولاية الفقيه بأن تجنبت تسمية (الخليج العربي) باسمه في كثير من أدبياتها ومواقفها واكتفت بتسمية (الخليج)، ومن ذلك تسمية مجلس التعاون باسم (مجلس التعاون لدول الخليج العربية) أو تسمية مراكز الأبحاث (مركز أبحاث الخليج) أو الصحف (صحيفة الخليج الإماراتية) وصحيفة (أخبار الخليج البحرينية) وصحيفة (أصداء الخليج السعودية) وصحيفة (الخليج الكويتية).

سادساً: ما العمل

1 – كعربي، أدعو دول مجلس التعاون إلى أن تحذف تاء التأنيث من تسمية المجلس ليكون (مجلس التعاون لدول الخليج العربي)، وتعميم تسمية “الخليج العربي” في جميع أدبياتها ومواقفها.

2 – على مراكز البحوث العربية نشر أوسع الحقائق للجمهور العربي عن تاريخ الخليج العربي وإن تسمية الخليج العربي ليست” لقباً مجهولاً”، وكشف ما تخفيه الدعاوى الفارسية العنصرية ضد عروبة الخليج من نوايا عدوانية توسعية.

3 – مطلوب من الاتحاد العربي لكرة القدم أن يرد على رسالة الاتحاد الإيراني لكرة القدم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA ) ويستنكر تدخله في حق الدول الأخرى باستخدام تسمياتها الجغرافية كونه تدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، ويفند ادعاءات ولاية الفقيه حول تسمية الخليج العربي ويرفق بها دراسة شاملة عن تاريخ الخليج العربي.

4 – تدعي ولاية الفقيه أنها حددت أولوياتها على صعيد السياسة الخارجية في التعاون مع دول الجوار، لكنها بالمقابل تقوم بكل ما يناقض هذه الدعوة. ومن المناسب أن ترد دول الخليج العربي على دعوة الحوار الإيرانية بصراحة وأمام الرأي العام العالمي وتضع إيران أمام مسؤولياتها بموجب القانون الدولي وتطالبها باستحقاقات تاريخية وقانونية وسياسية واجبة التنفيذ أولها احترام سيادة ووحدة أراضي دول الجوار وعدم التدخل في شؤونها الداخلية ووقف التحريض الطائفي وبقية عمليات الإرهاب والتخريب المنظّم التي يقوم بها فيلق القدس وتقوم بها ميليشياتها.

سابعاً: الخلاصة:

إذا كانت العنصرية الفارسية المتمثلة بنظام ولاية الفقيه، وهي بهذا الضعف والانكسار في الداخل والخارج، تواصل احتقار حق العرب في اختيار تسمياتهم الجغرافية وتواصل اعتبار أرض العرب (مجالها الحيوي). فإنها بالتأكيد مصابة بداء لا ينفع معه أي دواء، وإنها تسير بخطاها إلى مزبلة التاريخ.

والله المستعان

المصدر

الكرامة نيوز

الصفحة 1 من 458