المجلس السياسي العام لأحرار العراق يشد على أيدي شباب الأحواز الثائر في ثورتهم المباركة

تموز/يوليو 22, 2021 47
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
بإصرار وعزيمة لا تلين، يجدد الشباب الأحوازي الثائر انتفاضته في مدن الأحواز العربية المحتلة من قبل النظام الفارسي القمعي، ليؤكدوا عدم التنازل عن حقهم التاريخي باستعادة أرضهم السليبة وتحقيق الاستقلال والانعتاق من النظام الفاشي القابع في طهران.
لقد أمعن النظام الإيراني بأساليب القمع والتنكيل بحق شعبنا الأحوازي، وآخرها قطع الأرزاق وتجفيف مياه الأحواز مما ينذر بكارثة إنسانية يشمل مداها مدن العراق كذلك، وأصبح واضحاً هدف إيران بممارسة ضغوطها على  شعب الأحواز لتهجيره من أراضيه، لكن الكلمة الأخيرة ستكون للشباب الأحوازي الثائر بالتمسك بالهدف الأسمى والذي رسخه آبائهم وأجدادهم في عقولهم هو عروبتهم وانتمائهم وهدف استقلالهم عن إيران الشر.
وبتواصل سياسة القمع الحكومي وسياسة الاستهداف المسلح ضد شباب الأحواز الثائر، تتواصل ملحمتهم الثورية بقوة وصمود وثبات لا يلين، مواجهين الرصاص الحي وحقد وضغينة الحرس الثوري الإيراني الذي يستهدفونهم كما استهدفوا شباب العراق في انتفاضتهم ضد الحكومة العميلة لإيران.
إن انتفاضة شعبنا الأحوازي بمثابة التوأم للانتفاضة العراقية التي تستهدف عدو واحد وهو العدو الأزلي للعرب، إيران فارس، الذي وبغفلة من الزمن تمكن من التوغل في أراضي العرب بعد احتلال العراق، وكلنا أمل أن يحقق التوأم المنتفض حلم النصر على الأعداء الذي طال انتظاره.
وفي الوقت الذي يعبر فيه المجلس السياسي العام لأحرار العراق عن فخره بشباب الأحواز وتوأمه شباب العراق، فأنه يدعو المجتمع الدولي بمنظماته الإنسانية والحقوقية لممارسة مهامها بتوثيق العمليات الإجرامية لحكومة إيران وتوابعها بحق المنتفضين، وتحميلهم المسؤولية الكاملة عن عمليات القمع والتنكيل والقتل بحق الشباب الثائر. 
وما النصر إلا من عند الله
 
المكتب التنفيذي 
للمجلس السياسي العام لأحرار العراق
22 تموز2021