فصائل و احزاب احوازية تبعث برسالة مشتركة لدولة الامارات العربية الشقيقة تطالب باعتقال المحافظ العسكري الايراني في الاحواز بسبب جرائمه بعد التاكد من سفره لدولة الامارات

حزيران/يونيو 06, 2022 65

الى سلطات دولة الامارات المتحدة العربية الشقيقة

 
لقد فجع الشعب العربي الأحوازي في ٢٣ من مايو الماضي بمجزرة بشعة راح ضحيتها العشرات من أبناء وبنات شعبنا الأبي، وهزت معها الوجدان العام ما تسبب بخروج المظاهرات في أنحا وطننا السليب و الشعوب غير الفارسية المضطهدة و المحتلة  و  مناطق "إيران" المختلفة وذلك بعد انهيار مبنى متروبول في مدينة عبادان.
 
لم يكن حادث متروبول الأليم مجرد حدث مفجع قد يحدث في أي بقعة من الأرض بل هو نتيجة سياسات متراكمة وأهمال منظومة فاسدة حملها النظام الإيراني القمعي على أبناء شعبنا طوال القرن المنصرم، خاصة بعد مجيء نظام ولاية الفقيه الوحشي.
 
وبعد أن تكشفت أبعاد الجريمة بالرغم من محاولة النظام اليائسة باخفاء  ابعادها المختلفة عبر تسويق المبررات وكذلك محاولة أيجاد الأعذار وبناء السيناريوهات الكاذبة المفضوحة بلغنا عبر معلومات مؤكدة أن هنالك ثلة من هؤلاء المجرمين يحاولون الفرار تدريجياً عبر أرضي دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة  (دبي) إلى وجهات غير معلومة وهذا ما أثار غلق أبناء شعبنا خاصة وأننا على ثقة بأن حكمة القيادة الإماراتية الرشيدة وسيادة القانون المحلي والدولي ترفض تسلل مثل هؤلاء المجرمين إلى "ديار زايد الأبية".
 
بموجب هذا البلاغ العام الذي سيكون مسلسل من البلاغات الى الدول والمنظمات الدولية والمحلية لمتابعة جرائم الاحتلال الايراني  تجاه شعبنا الأحوازي فأننا نعلن بان المدعو غلام رضا شريعتي مواليد ١٩٧٣ في مدينة بهبهان. والذي شغل منصب المحافظ في محافظة ما تعرف بخوزستان وفق التسمية الايرانية   احد محافظات الاحوازيه من ٢٠١٦- ٢٠٢٠ يتواجد حاليا مع عائلته في مدينة دبي ويحمل معه مقادير كبيرة من الأموال المهربة للإفلات من العقاب.
 
علماً بانه أحد المتهمين الأصليين في جريمة متروبول الأليمة وكذلك أحد ازلام النظام في تنفيذ السياسات الاجرامية للتغيير الديمغرافي في الأحواز عبر إيجاد السيول المفتعلة شتاءاً والجفاف القاحل صيفاً كما أنه مع زوجته من المتهمين الأصليين في موضوع شركة قصب السكر في مدينة القوماط (هفت تبه) والذي تقاضيا مبلغ ٢٠٠ ألف دولار امريكي مقابل تفويض احدى أكبر الشركات في الأحواز الى شركة خاصة مما أدت الى افلاس وتسريح الالاف من العمال العرب
 
عليه نطالب السلطات الإماراتية بألقاء القبض على هذا المجرم الفار من العادلة وتسليمه الى المحكمة الدولية التي سوف تتشكل لمحاسبة كل المجرمين الذين  ارتكبوا جرائم بحق شعبنا العربي الأحوازي
 
١-جبهة الأحواز الديمقراطية
٢- الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية
٣- حركة النضال العربي لتحرير الأحواز
٤حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي