جبهة الاحواز الديمقراطية تصدر بيان بمناسبة الذكرى السنوية السابعة و الخمسين ليوم الشهيد الأحوازي

حزيران/يونيو 13, 2021 33
تمر علينا الذكرى السنوية ليوم الشهيد الاحوازي و الذي يصادف إعدام الشهداء القادة الاحوازيين، الشهيد القائد محي الدين آل ناصر ورفاقه القائد الشهيد عيسى المذخور والقائد الشهيد دهراب شميل الكعبي في الثالث عشر من حزيران ١٩٦٤  ليكون يوما وطنيا تتعانق فيه أرواح الشهداء الذين قدموا أرواحهم من أجل الأحواز و حريتها و استقلالها .
 
 
 
تشكلت جبهة التحرير الوطنية الأحوازية  بواسطة الشهداء الثلاثة و مناضلين آخرون في عام ١٩٥٦ وقادها رجال "اللجنة القومية العليا" و عملت اللجنة القومية العليا على تهيئة الظروف لثورة عربية أحوازية على أسس قومية على غرار الثورات العربية في الخمسينات بعد الحرب العالمية الثانية في تلك الفترة خصوصا والتي حصلت تلك الثورات العربية على المساندة من ثورة الضباط الأحرار (يونيو ١٩٥٢) في مصر و كانت الجبهة أول تنظيم ثوري وطني قومي على أسس حديثة بعد ٣٠ عام من الثورات والانتفاضات العشائرية والمناطقية المتعددة بعد الاحتلال الذي وقع عام ١٩٢٥.
 
 في هذه الذكرى يستذكر شعبنا الاحوازي الشهداء الذين ارتقوا في كافة مراحل الثورة الاحوازية و مسيرة النضال الوطني الطويل و إن تضحيات شهداء الوطن الأبرار، بأرواحهم الغالية، ستظل محفورة في صفحات تاريخ وذاكرة ووجدان الشعب الاحوازي الأبي إلى الأبد وستبقى مصدر فخره ومحل اعتزازه.
 
إن شهداء الأحواز يمثلون وسام فخر لشعبنا، ويشكلون عنوان الحرية والفداء، وهم الكواكب التي لا تغيب في سمائنا، ويعطرون أرضنا بدماءهم العطرة، وهم أكرم منا جميعًا، وهم الشهود على إرهاب الاحتلال الايرانى وجرائمه التي لا تسقط بالتقادم.
 
و نؤكد نحن أبناءكم في جبهة الاحواز الديمقراطية على أهمية الذكرى الخالدة ليوم الشهيد الأحوازي لما لها من محطات نضالية وطنية متعددة يجب الوقوف عندها لإعتبارات عديدة و جعل الذكرى حافزا وطنيا في المضي في طريق التحرير و إستمرار النضال الوطني الذي هو أهم مطلب وطني  قدم الشهداء الأبرار من أجله دمائهم الطاهرة في سبيل تحرير الأحواز.
 
وفي هذا المقام الجلل ننحني، وفاءا وعرفانا، أمام تضحيات شهدائنا الأبرار ممن قدموا حياتهم في ساحات العز والشرف ضد الإرهاب الايراني الهمجي ودفاعًا عن الأرض والعرض، والذين لا زالوا يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية، في سبيل تحرير الاحواز من براثن الاحتلال الايرانى.
 
 
 
جبهة الاحواز الديمقراطية 
 
١٣ حزيران ٢٠٢١