عمال الأحواز و مطالباتهم المستمرة

أيلول/سبتمبر 02, 2021 27
شهدت الأحواز في الأيام الأخيرة من هذا الأسبوع ، وقفات احتجاجية لعمال البلديات في كل من مدن البسيتين و العميدية ، شارك فيها العشرات من العمال الذين مر عليهم اكثر من سنة و لم يستلموا رواتبهم المتأخرة ، و البعض الآخر طالبوا بصرف مستحقاتهم ، و من جانب آخر طالبوا بامتيازاتهم المعلقة و التي قد تأخرت قرابة ثلاثة سنين و لم تعطى لمستحقيها من العمال ، و التي هي أساسا حق من حقوقهم الطبيعية وذلك حسب نصوص قوانين العمل و المقررات الصادرة بهذا الشأن ، و لكن و كما هي العادة ، الوسط العمالي يشهد الكثير من المعاملة السيئة ، من جانب مسؤلوا و مدراء أغلبية القطاعات الاقتصادية بكل أصنافها ، و هذا بالإضافة الى تملصهم و مماطلتهم من المسؤولية تجاه شؤون العمال عموما والعمال العرب خصوصاً ، و نظرا لما تعانيه البلاد من أزمات عدة ، و تأثيرها بالدرجة الأولى و بشكل مباشر على عجلة الاقتصاد و على كل مفاصله المتنوعة ، و لهذا ، نرى بين الحين و الآخر ، تجمعات احتجاجية للعمال و مظاهرات اعتراضية على السياسات المجحفة التي تتخذ بحقهم ، و كذلك وقفات الفلاحين و المزارعين و مطالبهم المتنوعة ، ناهيك عن تجمعات لبعض الكوادر الطبية و الجامعية و مظاهرات المتقاعدين ، و في الآونة الأخيرة ، إضراب سائقو الشاحنات و كذلك إضراب العمال في مختلف المدن ، و غيرهم من الموظفين و العمال ، في الدوائر الحكومية و الخاصة الأخرى ، و التي غالبا لا توجد أذان صاغية لسماع ما يشكون منه ، و تستمر الظروف الغير ملائمة المحيطة بمعيشتهم الصعبة قائمة ، و بالتالي تضعهم أمام خيارين ، السكوت مقابل المظالم التي تقع عليهم يوميا أو  الاحتجاجات و المظاهرات ، التي تعرضهم لشتى أنواع التهديدات بالفصل عن العمل أو حرمانهم من حقوقهم الطبيعية ، و كل هذه الممارسات اللاإنسانية ، تخالف كل المقررات من قوانين العمل الدولية .
 
المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية ( جاد)
آخر تعديل في الجمعة, 03 أيلول/سبتمبر 2021 03:22