الأحواز في مواجهة كورونا، لا حل غير العمل بالبروتوكولات الصحية

أيلول/سبتمبر 14, 2021 10
منذ كم يوم و نسمع بإزدياد إحصائيات الإصابات حتى تجاوزت عشرات الألاف يوميا والموتى بين ٥٠٠ و٦٠٠شخص.
يذكر أن هذا العدد من الوفيات و المصابين هويعد اكبر عدد منذ أول يوم ظهور الفايروس 
 
وكشفت مصادر غير رسمية بان الأعداد  الواقعية اكثر ثلاثة اضعاف من الذي اعلنت عنه الحكومة. 
 
مع كل هذه الإصابات و مازال خامنئي السفاح يحٌرم إستيراد اللقاحات الامريكي و البريطاني و سمح بإستخدام اللقاح المحلي والصيني و الروسي فقط..
فيما طرح ابراهيم رئيسي رئيس جمهورية ايران في الجلسه الاولي مع جمعية مكافحة الكرونا في البلاد ،قال نحن ندعم الانتاج المحلي ، كما اكد ان بلاده لن تتخلي عن استيراد اللقاح من الخارج .
 
وتناول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي افلام و تصاوير تظهرفيها جميع أسٌرة المستشفيات في الأحواز مليئة بمصابي الكرونا و لايوجد سرير شاغر واحد و حتي البعض ممتدين في الممرات و على الأرصفة. 
مع هذا الوضع المأساوي مازال النظام لا يتقبل المساعدات الطبية من المؤسسات الأنسانية التابعة لبعض الدول، ولم يبقى حل غير أننا نحذر ابناء شعبنا الأحوازي  والجميع من انه اذا لم تؤخذ البروتوكولات الصحيحة بمحمل الجد ستحصل كارثه وعلى الجميع متابعة بروتوكولات الصحة الدولية بتغطية الوجوه بالكمامات وملاحظة الفواصل بدقة وهذه القرارات اعطت نتائج باهرة في جزر جسم(قشم) وفي جزيرة قيس
( كيش ) الأحوازيتين التي اعلنتا اعلنتا انهما اصبحتا بدون اصابات اصلا بعد ما تمسك اهلنا هناك بقوانين الصحة، ومادام السلطات غير ناوية تزويدنا باللقاحات ويموت من اهلنا بين ١٥٠-٢٠٠ يوميا،لن يبقى حل أمامنا غير الإتكال على انفسنا، والحل بقوانين الصحة الدولية هو غير مكلف.
 
المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية(جاد)