الهجرة لخارج الأحواز أو تسجل مليشياوي

أيلول/سبتمبر 09, 2022 48
الأحوازيين صاحبي الأرض والوطن الأحوازي يعانون اليوم من اكبر ظلم في التأريخ تحت حكم فرعون قرن الواحد والعشرين خامنئي وجلاوزته من ما يسمى بالحرس الثوري الإرهابي، وهذا نقوله بصدق دون مبالغة والدلائل موجودة في كل بيت وفي كل شارع في المدن الأحوازية. الفقراء يبحثون في براميل القمامة عن لقمة عيش والشاحنات المحملة بأنواع المأكولات والفواكه والمياه المقطرة تعبر من الحدود الأحوازية باتجاه العراق لمليشياة فرعون، وهذا لا يعتبر شىء مقابل ما يفعله الإحتلال الفارسي مع الأحوازيين.
في محافظات العرب الأحوازيين لا يتمكن الأحوازي من الحصول على عمل، إلا إذا كان يخدم في مؤسساتهم الإرهابية، وماذا يفعل الخريج الجامعي الأحواز اذا اخذ الشهادة؟ ينتقل للأعمال الحرة والتجارة والتبسيط في شوارع المدن، وهذه الأعمال تحتاج القليل من رأس المال، البنوك لا تعطي سلف وقروض للأحوازيين! فيضطر الشاب الأحوازي لطلب السلفة من صديق أو أحوازي متمكن حتى يتاجر بأرخص البضائع على ارصفة المدن، لكنه يواجه هناك رجال النظام في البلدية، الذين لا يمنعونه من البيع  فقط بل ويصادرون بضائعه ومعهم رجال الأمن من الشرطة والمليشياة وبعد يوم الى اسبوع يعلنون بيع البضايع ويضطر الأحوازي ان يشتري بضائعه مرة أخرى من البلدية مع شرط أن لا يشاهدونه مرة أخرى يبسط في المدينة! ويخرج من المدينة ليبسط علی التقاطعات أو الطرقات المحيطة بالمدينة، ويتمكن في هذا المكان ان يربح ولو مقدار قليل يسد به رمق عائلته واطفاله ويمكن انه يعيل والديه ايضا لكن بعد يومن أو اكثر يرى الوجوه القبيحة لبسيج البلدية وقوة قمعية من الشرطة تحميهم اذا اقتضى الأمر وهذا ما حصل اليوم الإثنين في أطراف مدينة الأحواز العاصمة في تقاطع الأحواز/ المحمرة/ طهران والخفاجية وهذا هو اكبر تقاطع وتوجد في اطرافه كراجات للشاحنات والحافلات الصفيرة والكلبيرة، وهذا الفضاء ملئوه الشباب العاطلين عن العمل للتبسيط ببضائعهم، ومع انه يكلفهم متاعب ومصاريف اكثر لكن ما بيدهم حيلة، وكما اشرنا في المقدمة البلدية والشرطة والمليشياة تابعوهم ،لكن الشباب واجهوا الشرطة والمليشياة الإرهابية  وهرعت الناس من المدينة ايضا لنصرة  
الشباب وانتصر الشباب بعد ما تراجعت الشرطة الارهابية وستشاهدون ما يجري.
  عاشواابناء الأحواز النشامة وغداً سيشاهد شعبنا وهو مشاركاً في عملية تحرير الوطن سیشاهد فرارهم أمام موقفکم وصمودکم  وتتحرر الأحواز و سوق تنعمون بخیراتها.
 
المرکز الإعلامي لجبهة 
الأحواز الديمقراطية
 
6-9-22