بيان جبهة الاحواز الديمقراطية بمناسبة الذكرى الخامسة لاستشهاد القائد أحمد مولى

تشرين2/نوفمبر 08, 2022 59
تستذكر جبهة الاحواز الديمقراطية الذكرى الخامسة لاستشهاد  المناضل رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز احمد مولى أبا ناهض و تعزي الشعب العربي الاحوازي و عائلة الشهيد القائد الذي ارتقى في الثامن من نوفمبر ٢٠١٧ شهيداً ، نتيجة قيام عناصر الاحتلال الايراني بإطلاق النار عليه في مدينة لاهاي الهولندية.
تؤكد الجبهة، أنّ الشهيد القائد أحمد مولى من النشطاء المؤثرين في العمل المقاوم ضدّ الإرهاب والإحتلال الإيراني ما يضع جريمة اغتياله في سياق عودة مسلسل الاغتيالات السياسية للنشطاء الاحوازيين و نشطاء الشعوب غير الفارسية و التي تستهدف حذف الأصوات الصارخة و الناجحة ضد الإحتلال الايراني.
تطالب الجبهة الأجهزة الأمنية والقضائية الهولندية بالإسراع في كشف ملابسات جريمة الإغتيال، وهوية منفذيها وتسمي الجهات التي تقف خلفها، بعد ما تم اخراج عناصر من السفارة الايرانية و اعتقال عدد من الضالعين في هذه الجريمة ، فهذه الجريمة النكراء تؤشر إلى وجود مخطط للعبث بأمن واستقرار الدول الأوروبية من خلال استهداف المناضلين الذين لجؤوا اليها طالبين الأمان، خصوصاً بعد تصاعد حملات التحريض ضد الوحدة الوطنية الأحوازية.
 
إنّ الحركة الوطنية الاحوازية ، إذ تخسر باستشهاد القائد أحمد مولى قائدًا خلوقاً ومقاوماً شرساً وعنيداً، كما ان جبهة الاحواز الديمقراطية تؤكد بأنّ دماء الشهيد أبو ناهض وجميع الشهداء لن تذهب هدراً، وأنّ الاحتلال الايرانى الذي نفذ جريمة القتل الغادرة هذه، سيدفع ثمن جرائمه في نهاية المطاف وأنّ الشعب الاحوازي اليوم أقرب الى التحرير من أي وقت مضى .
 
و تؤكد الجبهة أن هذه الجرائم ، لن تزيد الحركة الوطنية الاحوازية الا اصراراً على مواصلة الكفاح حتى ينال الشعب العربي الاحوازي أهدافه في الحرية والاستقلال الوطني وإقامة دولته المستقلة على أرضه.
 
كما نؤكد نحن أبناءكم في جبهة الاحواز الديمقراطية على أهمية الذكرى الخالدة لاستشهاد القائد أحمد مولى الأحوازي لما لها من مكانة وطنية يجب الوقوف عندها لإعتبارات عديدة و جعل الذكرى حافزًا وطنيًا في المضي في طريق التحرير و إستمرار النضال الوطني الذي هو أهم مطلب وطني قدم الشهداء الأبرار من أجله دمائهم الطاهرة في سبيل تحرير الأحواز.
وفي هذا المقام الجلل ننحني، وفاءً وعرفانا، أمام تضحيات شهدائنا الأبرار ممن قدموا حياتهم في ساحات العز والشرف ضد الإرهاب الايراني الهمجي ودفاعًا عن الأرض والعرض، والذين لا زالوا يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية، في سبيل تحرير الاحواز من براثن الاحتلال الايرانى.
 
جبهة الاحواز الديمقراطية(جاد) 
نوفمبر  ٢٠٢٢