الحرمان من الرعاية الصحية: سلاح القمع الإيراني ضد السجناء الأحوازيين

حزيران/يونيو 01, 2024 87

في سجن (شيبان )المركزي بالأحواز المحتلة ، يعاني وسام مزرعة، السجين العقائدي من أبناء السنة والجماعة، من حرمان متعمد من الحصول على الأدوية الضرورية لعلاجه من مرض السرطان. وفقاً لتقارير واردة من منظمة (كارون )لحقوق الإنسان، إلى المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية فإن هذا النوع من الممارسات يمثل انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان، الأمر الذي يتطلب تدخلاً حقوقياً فورياً للضغط على سلطات الاحتلال الايراني لضمان حصول السجناء الأحوازيين على الرعاية الطبية اللازمة. وسام مزرعة، البالغ من العمر 32 عاماً والمحكوم بالسجن 15 عام،يعاني من مرض السرطان ويحتاج إلى رعاية طبية متخصصة لا يمكن توفيرها داخل اسوار السجن وحرمانه من الأدوية يضع حياتة وكثير من السجناء الأحوازيين في خطر متزايد، مما يستدعي التدخل الفوري لضمان حصول كل سجين على العلاج اللازم. الوضع داخل سجن شيبان في الأحواز المحتلة يستلزم تدخلاً حقوقياً و دولياً عاجل للضغط على سلطات الاحتلال الايراني من أجل توفير الرعاية الصحية اللازمة لوسام مزرعة وغيره من السجناء الأحوازيين المحرومين من حقوقهم الأساسية. هذه القضية لا تمثل فقط معاناة فردية، بل تعكس أيضاً مشكلة أوسع تتعلق بانتهاك حقوق الإنسان داخل سجون الاحتلال الايراني . من الضروري أن تتخذ المجتمعات الدولية والمنظمات الحقوقية خطوات فعالة للضغط على الاحتلال الايراني من أجل إنهاء هذا النوع من الانتهاكات وضمان حصول كل سجين على الرعاية الصحية التي يحتاجها.

المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية

1 يونيو 2024