بمناسبة يوم الشهيد: المجلس الوطني يؤكد سيره على خطى شهداء الأحواز.

تموز/يوليو 02, 2020 316

بمناسبة يوم الشهيد: المجلس الوطني يؤكد سيره على خطى شهداء الأحواز.
المكتب الإعلامي للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية
تحيي القوى الوطنية الأحوازية بفصائلها وأفرادها يوم الشهيد الأحوازي  وهو يوم 13 يونيو-حزيران  من كل عام، اليوم الذي أعدمت فيه الدولة الفارسية المحتلة ثلاث من رموز القضية الأحوازي وهم: القائد الشهيد محيي الدين آل ناصر، القائد عيسى المذخور والقائد دهراب شميل وذلك في 13-6-1964.
و بهذه المناسبة يؤكد المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية  ان شهداء الأحواز الذين روئ بدمائهم الطاهرة   أرض الوطن، ارض الأحواز العربية، تركوا وراءهم بصمة نضالية مشرفة و مشعلاً مضيئاً يحمله الثوار ويقتدون اليوم بمواقفهم ومبادئهم النضالية النبيلة ،الأبطال الأحوازيون، الذين يسيرون بعزم و وفاء و اخلاص في طريق النضال لإكمال المشوار دون كلل أو ملل، غير مكترثين بالمخاطر التي اعترت وتعتري طريقهم  و التضحيات التي سيبذلونها في هذه المسيرة العظيمة، محافظين على عهد الشهداء الأبرار الصادقين الذين سبقوهم منذ دخول المحتل الفارسي إلى يومنا هذا.
و يجدد المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية  (بفصائله المناضلة) العهد بالسير  على خطاهم  و الاستمرار في النضال والكفاح حتى تحقيق الهدف المنشود، ألا وهو النصر المؤزر والحريّة والاستقلال لشعبنا العربي الأحوازي المقاوم.
و إننا نقف اليوم، وقفة إجلال و إكبار وتقدير   لشهدائنا الأحوازيين الأبطال الأُباة، الذين ناضلوا وقدموا الغال والنفيس من أجل عزة وكرامة شعبهم و وطنهم المحتل والمضطهد الذي يرزح تحت نير الاحتلال "الإيراني" البغيض منذ ٩٥ عاماً.
يسقط الاحتلال الفارسي المشؤوم
و عاش الشعب العربي الأحوازي
و المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
انه كفاح حتى النصر والحريّة والاستقلال.
آخر تعديل في الخميس, 02 تموز/يوليو 2020 16:16