مناسبة اليوم العالمي للعنف ضد المرأة:بمناسبة اليوم العالمي للعنف ضد المرأة:

كانون1/ديسمبر 04, 2020 239

بمناسبة اليوم العالمي للعنف ضد المرأة:بمناسبة اليوم العالمي للعنف ضد المرأة:
العنف ضد المرأة، سيف مسلط دائما على رقبة المرأة؛ 
مع أن الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ ١٩٧٩ أعلنت قانونا لتوقف العنف ضد المرأة في العالم وفي عام ١٩٩٣ أعلن اليوم، يوما عالميا للدفاع عن حقوق المرأة مقابل العنف الرجالي، لكن المتابع لشؤون المرأة وحقوق الإنسان  يعرف جيدا ان المرأة  مازالت بعد ٤١ عام مرت على هذا الأهتمام الأممي مازالت تعاني من العنف الرجالي، بل وازداد كثيرا العنف وتوسع في العالم وبهذه المناسبة اعلن اليوم في  المملكة المتحدة ( بريطانيا) أن كل ٣ ساعات تقتل إمرأة على يد رجل في بريطاني في بلد الحريات.الأمم المتحدة تشير الى ٤٩ دولة في العالم مازالت تفتقد لقوانين لحماية المرأة أصلاً، وهذا يشمل بعض من دولنا العربية و خصوصا في البلدان الفقيرة. الزواج قبل سن التكامل العقلي، القوانين العرفية الحاكمة ومنها في بعض دولنا الشرق اوسطية التي تحكمها دول ليست ديمقراطية ولم تراعى فيها حقوق الإنسان.  أما بلد مثل ايران ٤١ عام تمر على حكم الملالي فيه وحتى الأن لم يسمح لممثل حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة من دخول ايران، وايران عضو في كل مجالس حقوق الإنسان الدولية.النشطاء الحقوقيين العرب عموما والأحوازيين خصوصا ومعهم التنظيمات الأحوازية ايضا من جانبهم لم يتحركوا بشكل ملاحَظ للأمور الاجتماعية ولم يتابعوا إلا نادرا  إذا كانت السجينة أوًالتي تعاني في حياتها الزوجية مرتبطة بنشاط سياسي للنضال الأحوازي وهذا يعتبر أحد واجبات كافة التنظيمات والنشطاء السياسيين وأحد واجبات النشطاء الإجتماعيين و مطلوب ان يعطون حيز نقدي مميز لكل التجاوزات لحقوق الإنسان أي كان مصدره ولا يكتفون بالإهتمام بالأمور والتجاوزات الانسانية للسياسيين فقط ولا بنقد الاحتلال فقط.
 المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية(جاد)