يؤيد المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية قرار الحكومة الألبانية بقطع العلاقات مع الحكومة الإيرانية.

أيلول/سبتمبر 09, 2022 61

يؤيد المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية قرار الحكومة الالبانية بقطع العلاقات الديبلوماسية مع الحكومة الإيرانية وإغلاق سفارة الأخيرة وطرد جميع موظفي السفارة الإيرانية بسبب أنشطتهما الإرهابية في ألبانيا وأوروبا.

 
أدانت الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني التحركات الإرهابية الإيرانية والتي أخذت أبعاد خطيرة حيث اليوم باتت تهدد الأروبيين والهاربون من الحكومة إيرانية الذين يحملون الجنسيات الأوروبية.
 
تأتي تحركات العناصر الايرانية الإرهابية في أوروبا ضمن سياق عمليات ممنهجة ضد الدول الأوروبية والاقليمية كما أنها تكررت للمرة الثانية خلال أربعة سنوات في ألبانيا ، بعد ما《 تم القبض على أثنين من العناصر الإيرانية بتهمة الإرهاب من قبل السلطات الألبانية 》بسبب مؤامرة تفجيرية ضد تجمع رأس السنة الإيرانية في مارس 2018 ، وتجمع آلاف المعارضين الإيرانيين في تيرانا. 
 
وهذه المرة كما صرحت الخارجية ومجلس الوزراء لحكومة ألبانيا أن الحكومة الإيرانية تهاجم ألبانيا عن طريق الهجمات السيبرانية مؤكدة أن الأجهزة الأمنية الألبانية تعرفت على المجموعات الإيرانية التي نفذت الهجوم السيبراني بناءً على هذا يؤكد المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية أن الإرهاب الإيراني لا يعرف الحدود وقد يصل ألى أي مكان ويطالب العالم ومنظماته الدولية وخصوصاً الإتحاد الأوروبي بأتخاذ موقف واضح وصريح من تجاوزات إيران وتهديداتها المعلن لإغتيالات وتصفيات جسدية ستطول قيادات تنظيمات القوميات غير الفارسية كما أنه يعتبر تحدي للأمن العالمي. 
 
ويناشد المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية،  دول العالم بإغلاق جميع سفارات إيران في بلدانهم ، لأن تلك السفارات تعتبر ملجأ للدولة الايرانية للهجوم والتجسس على تلك الدول.
 
المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية.
 
.08.09.2022
#المجلس_الوطني_لقوى_الثورة_الأحوازية