حشود الميلشيات الأفغانية والعراقية شاركت بقتل ابناء القوميات الثائرة

تشرين2/نوفمبر 07, 2022 98
وصل المئات من عناصر مليشياة "لواء فاطميون" الأفغاني ، العامل في سورية المدعوم من "الحرس الثوري الإيراني" إلى إيران خلال الأسابيع القليلة الماضية، وتركز انتشار ميليشيا"فاطميون" القادمة من سوريا براً مروراً بالعراق في مناطق مختلفة في إيران لقمع الثورة العارمة الجارية في عموم أقاليم الشعوب غير الفارسية في إيران وتم توثيق مشاركتهم في قتل أبناء الشعب اللري في محافظة اراك. 
إن الهدف من جلب ميليشيا جيش فاطميون الى ايران في هذه المرحلة هو أولًا لقمع الثورة ثم لإسترجاع المعنويات لدى قوات النظام الايراني التي بدأت تفقد ثقتها أمام المشهد المأساوي الذي يجري في إيران والوجود في حالة حرب مع ابناء جلدتهم لحدود شهرين،  بيد أن قوات فاطميون هم من المرتزقة الأفغان الذين تم تجنيدهم في إيران للقتال بجانب قوات الحرس الثوري الايراني و قوات النظام السوري المجرم و هؤلاء يتكلمون اللغة الفارسية و العربية و يتم وضعهم في اقليم الاحواز و الأقاليم الفارسية لقتل المتظاهرين و إخماد الثورة.
في المقطعين المرفقين لهذا التقرير الخبري يتم الكشف عن هوية أحد الاشخاص المنتمين لمجموعة ميليشيا فاطميون و هو يقوم بقمع المتظاهرين و يتم القبض عليه و ممتلكاته الشخصية ثم يلوذ بالفرار و يوضح المتكلم في المقطع بطاقة الهوية الشخصية للفرد الافغاني عضو في هذه فيلق القدس و يكشف عن بطاقة سفر له من و إلى سوريا في فترات ماضية وهناك وثيقة أخرى هي فيديو يبين نزول بعض منتسبي مليشياة فاطميون في مطار طهران وهم يحملون حقائبهم واغراضهم الشخصية، كما أن هناك شائعة وتوثيق لم نحصل علية لإنتقال عناصر من حزب الله ومليشياة عراقية انتقلوا من مطار بغداد الى طهران ايضا.
يذكر ان سبق و استخدم النظام الايراني ميليشيا ارهابية كحزب الله اللبناني و الحشد الشعبي العراقي لقمع انتفاضات حصلت في الاحواز منها انتفاضة نيسان ٢٠٠٥ و غيرها و تم التعرف و الكشف عن تلك الجرائم و الميليشيات لكن النظام الايراني يستمر بهذه الجرائم و يتم استخدام كثير من تلك القوى الارهابية لبسط سيطرته في الداخل و الخارج لقمع ثورات الشعوب في الشرق الاوسط و الشعوب غير الفارسية في ايران بواسطة تلك العناصر الارهابية.
 
اللجنة الإعلامية لجبهة الاحواز الديمقراطية 
٧ نوفمبر ٢٠٢٢
 
 
 
 
 
 
 
 
آخر تعديل في الإثنين, 07 تشرين2/نوفمبر 2022 21:58