بيان إدانة إيران لمجازره بحق الشعب البلوشي

تشرين2/نوفمبر 05, 2022 83

دخول بلوشستان ركب الاحتجاجات و الثورة القائمة في جميع اقاليم الشعوب في إيران جاء لأسباب كثيرة منها تجاوز قوات الاحتلال الايرانى على شرف الحرائر البلوشيات و قمع  و تفقير و تطهير عرقي ممنهج التي أدت إلى المواجهة الحقيقية بين الشعب البلوشي المحتج في الشوارع بأيادي خالية من السلاح و الحرس الثوري الايراني المدجج بالسلاح و الطائرات لقمع الشعب البلوشي .

ان مجزرة مدينة دزاب ( زاهدان ) بعد صلاة الجمعة قبل شهر بدأت بهجوم جوي من قبل قوات الاحتلال الايرانى من أجل اعطاء رسالة مبطنة لكل الشعوب غير الفارسية في إيران و خلق الخوف في اوساطهم و سرعان ما خلفت هذه الهجمات الى مجزرة جماعية راح ضحيتها مئات الأشخاص بين قتيل وجريح ثم إستمر الاحتلال بقتل البلوش حتى هذا اليوم و خلق مجازر اخرى في مدن بلوشية اخرى منها مجزرة مدينة خاش التي راح ضحيتها ٢١ شخص بالاضافة الى المئات من الجرحى و المعتقلين.
 زادت حدة القمع و الاضطهاد ضد ألشعب البلوشي في السنوات الأخيرة بعد أن بدأت سلطات الاحتلال بعمليات تطهير عرقي و جلب المستوطنين الى بلوشستان بحجة المشاريع الاقتصادية في مدينة جابهار ، وهذا ما جعل البلوش ضحية لتلك الأهداف الاستعمارية الاستراتيجية أكثر من غيرهم.
 
تستغل ألدولة الايرانية موارد البلوش دون اعطائهم سلطة اتخاذ القرار بشأن كيفية استخدام ثرواتهم الطبيعية و دفعهم الى الانزواء الاجتماعي و آلاف من ألشعب البلوشي اليوم ضحية لتلك المشاريع و حياتهم مهددة بالحدود الايرانية الباكستانية السياسية يتم استهدافهم و قتلهم بحجة نقل البضائع من و الى الحدود دون اكتراث الدول المعنية لوضعهم الاقتصادي.
 
 
ان جبهة الاحواز الديمقراطية في الوقت الذي تدين ارتكاب جرائم و مجازر إيرانية ضد الشعب البلوشي الأعزل تناشد ألعالم و مؤسسات الأمم المتحدة ، أولا إدانة سياسية شاملة، وثانيا إجراء تحقيق سريع وتعزيز الإجراءات الأمنية، وثالثا تضييق الخناق على دولة الاحتلال الايرانية ، وإرسال مفتشين لرؤية المشهد الأمني عن قرب كما تناشد الجبهة الاعلام الحر العالمي بفضح سياسات الاحتلال الايراني في مناطق الشعوب غير الفارسية و الضغط على ايران بالسماح للصحفيين زيارة اقاليم ألشعوب غير الفارسية و تغطية الاحداث الجارية لكشف حقيقة الأمور الجارية.
 
جبهة الاحواز الديمقراطية
 ٥ نوفمبر ٢٠٢٢