عيد الأضحى ...كل عام و الأمة الإسلامية و الشعب الاحوازي الثائر بخير

حزيران/يونيو 16, 2024 636

 لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك

نهنئ و نبارك لشعبنا الأحوازي بحلول هذا العيد المبارك #عيد_الأضحي و نرجوا من الله عزوجل ان يتقبل اعمالكم وطاعاتكم ويعوده عليكم بالافراح والسرور وها نحن نغتنم الفرصة مرة اخرى لكي نجدد معكم البيعة ونعاهدكم على ان نكون جنودا اوفياء للوطن ولا نتراجع قيد انملة عن مطالبنا الحقة الداعية الى خروج الاحتلال الايراني من اراضينا و تمكين الأحوازيين من تقرير مصيرهم بانفسهم و تأسيس الدولة الأحوازية المستقلة على كافة اراضي الأحواز المغتصبة.

يستقبل الشعب العربي الأحوازي مناسبة عيد الأضحى المبارك و له مآسي و ذكريات أليمة في هذا التأريخ و هذا اليوم المهم بالنسبة لديننا الاسلامي الحنيف إذ يحتفل به شعبنا و يعتبره كأحد الرموز الوطنية و الدينية بالنسبة له.

إن الاضطهاد الطائفي و القمع المفرط الذي يمارسه النظام الايراني ضد ابناء شعبنا العربي بكل طوائفه الدينية هو خير دليل على أن الاحتلال الايرانى لايميز مذهب معين إنما يضطهد السنة والشيعة حقدًا على عروبتهم لكن بإختلاف المناسبات الدينية والثقافية والاجتماعية والسياسية فيضطهد السنة في عيد مايسمى بالغدير ليخلق فتنة بين المسلمين و يضطهد الشيعة والسنة في الاحواز في الأعياد الأضحى و الفطر حقدًا على الاسلام والمسلمين و العروبة نفسهم لذلك تتفق العنصرية و الفاشية ضد ابناء الاحواز في كل مناسبة وطنية كانت أم دينية.

و في الختام نقول للعالم و لشعبنا(شعب المعجزات)نحن ابناء هذه الامة التي لم و لن تركع يوما للظلم والطغاة مهما تكاثرت عليها ذئاب الشر فكنا و لا زلنا و سنكون اهل الحمية و الغيرة و النخوة التي لا نقبل الحياة الا مع العزة و الكرامة و الشموخ . فعيدنا في الأحواز لا يكتمل الا بعيد التحرير و طرد المحتل و الاستقلال فلا عيد لنا و الأرض تداس بأقدام المحتل و دماء شهدائنا تنزف يوميا و لازالت أمهات الشهداء و عوائلهم الصامدة تستنهض فينا النخوة و الحمية و تطالبنا جميعا بالسير في طريقهم حتى النصر و التحرير واعادة الاحواز حرة ابيه مستقلة.

16/06/2024

#جبهة_الأحواز_الديمقراطية #جاد_الأحواز

 
 
آخر تعديل في الأحد, 16 حزيران/يونيو 2024 13:45