إعتقالات في الأحواز بعد عيد الفطر السعيد

أيار 26, 2021 72
جاءت حملة اعتقالات واسعة النطاق في الآونة الأخيرة و التي شملت عدة مدن و أرياف أحوازية ، بالتزامن مع مخاوف لدى السلطة من ظاهرة المحتفلين  بمناسبة عيد الفطر في الشوارع و الساحات العامة ، و قيامهم لإحياء المعايدة ، للتبدّل الى مظاهرات منددة بسياسات النظام المحتل و ذلك من إمكانية خروج أعداد كبيرة من أبناء الشعب و مشاركتهم في المظاهرات .
موجة الاعتقالات جرت في صفوف النشطاء و من ضمن المعتقلين ، حسب المعلومات الواصلة الينا ، تم اعتقال الناشط الذي يشغل منصب مدير مدرسة المدعو فلاح صدام العبدالله الحيدري بتاريخ يوم الخميس  ٢٠ مايو ٢٠٢١، لأسباب تتعلق بنشاط نجله الناشط في دولة استراليا علاء فلاح صدام العبدالله الحيدري ابو امجد و من جانب أخر في نفس منطقة صياحي بالأحواز العاصمة تم مداهمة بيوت كل من امير ابو مرتضى بن ورور الغرباوي و يوسف طرفي ابو عبدالوهاب بالاضافة الى اعتقال وليد فرحان بن محيبس الحيدري في نفس اليوم.
تداول الناشطون على مواقع وسائل التواصل ، أنباء تفيد بانتشار أمني في الأحواز العاصمة ، حيث جابت عناصر الامن المدججة بالسلاح شوارع الأحواز بشكل واسع و خلقوا حالة من الفوضى و الرعب و الإرهاب لدى المواطنين.
يذكر ان الأحواز شهدت احتجاجات و قمع للمظاهرات تلتها إعتقالات واسعة في جميع انحاء الاحواز مما خلقت رقم قياسي جدا في تاريخ الاعتقالات في الاحواز بواسطة السلطات الايرانية ، الامر الذي شكل قلق واسع لدى فئة كبيرة من أبناء شعبنا الاحوازي و خلق جوً أمنيًا على جميع الأصعدة في الأحواز.
المركز الاعلامي لجبهة الاحواز الديمقراطية 
٢٣ مايو ٢٠٢١