توسعت التظاهرات في الأحواز حتى اصبحت تقود ايران بالعمل الشعبي

أيار 28, 2021 81
جل حديث الشارع الأحوازي ككل الشوارع في كل ارجاء ايران ، فهو لا يخلى يوما من التذمر و الاعتراض المستمر و لا يغيب عن الحضور و المشاركة في الاحتجاجات على آثار تبعات المضرة و الخطيرة لسياسات النظام القابع في طهران ، و يعبر عن ذلك بمظاهرات و إضرابات شبه يومية منددة بالممارسات اللاانسانية  ، و هذا ما شاهدناه في أكثر من مئة مدينة في الفترة الأخيرة ، منها المظاهرات العمالية ، المعلمين ، المتقاعدين ، المزارعين ، الموظفين الحكوميين و موظفين قطاع البترول التابع لشركة النفط في العاصمة الأحوازية ، عمال المطارات ومنها مطار مهر آباد ، و غيرهم ممن يعانون من سوء المعيشة .
الفقر المدقع و البطالة و العنصرية المقيتة و كورونا ، إنها ليست كل المعاناة و المشاكل المستعصية ، الذي يعاني منها الشعب العربي الأحوازي ، انما يعيش حصار غير معلن و ذلك على كافة الصعد الحياتية ،في ظل هذا التضخم الاقتصادي المتصاعد و الظروف الصعبة التي لا تطاق .
في هذا السياق تظاهرت كوادر و الهيئة التدريسية بفرع الجامعة الحرة ( دانشكاه أزاد ) ، احتجاجا على الظروف المعيشية و طالبوا الحكومة عدم إهمال مطالباتهم الضرورية و الانتباه الى أوضاعهم الغير لائقة و الظروف و الصعوبات الحياتية التي تعاني منها النخبة الأحوازية . 
كما شهدت الأحواز الشمالية عدة اعتراضات عمالية لعدم استلامهم رواتبهم المتأخرة و طالبوا بصرف مستحقاتهم المالية.
ونظراً للأوضاع الإقتصادية المزرية التي تسبب لها النظام بصرف معظم الثروة على جيوشه المتعددة وفيلق قدسه الذي أعلن النظام الإحتلالي عن جيش القصد جند اكثر من ٢٠٠ ألف عنصر مع سلاحهم ومعسكراتهم بالإضافة الى الأموال الطائلة التي يصرفها على النووي والصواريخ البالستية والطائرات المسيرة، ونظرا لثورة الشعوب المتصاعدة في الأحواز وكردستان وبلوشستان وجنوب آآذربيجان وايضا بسبب التناحر بين اجنحته المتنافسة والمتصادمة، فإيران يسير بسرعة الى الهاوية.
 
المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية
٢٨/٥/٢٠٢١