شباب الأحواز بأي ذنب يقتلون

كانون2/يناير 26, 2024 68
الشعب الذي لا يتمتع بالأمن و الأمان و فقدان القانون و العدالة ، ابنائه يتعرضون دائما إلى شتى أنواع المظالم ، خاصة إذا كانوا يعيشون تحت سلطة الاحتلال ، و الشعب الأحوازي نموذج حي يعاني من جور الاحتلال الإيراني و سياساته الإجرامية منذ أكثر من ثمانية و تسعون سنة ، و أعداد ضحاياه لا تعد و لا تحصى ، و الضحية الأخيرة هو الشهيد مهدي نغراوي ، شاب في مقتبل العمر( ١٦ سنة) ، حين كان راكبا دراجته النارية في حي ارفيش ، بعدما رفض أوامر القوات القمعية ، بالتوقف ، بدون سابق انذار ،
تم إطلاق النار عليه بالرصاص الحي و اردوه قتيلا ، و بهذا اضاف الاحتلال الإيراني جريمة أخرى على جرائمة في حق الشعب العربي الأحوازي .
المجد لشهداءنا
و الحرية لأسرانا الأبطال

المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية ( جاد)
26.1.2024