السجين الاحوازي عبدالامام زائري ،يفقد السمع بسبب اهمال مسؤلي الاحتلال الايراني

حزيران/يونيو 02, 2024 403

تشير التقارير التي وصلت من منظمة "كارون" لحقوق الانسان إلى المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية أن عبد الإمام الزائري، السجين السياسي الاحوازي في السجن المركزي في الأحواز المحتلة (شيبان)، قد أصيب بعدوى شديدة في أذنه. وبناءً على الأخبار التي تم الحصول عليها، فقد انخفضت قدرته السمعية وأصبح وضع العدوى لديه في حالة خطيرة.

تم الحكم على عبد الإمام الزائري بالسجن المؤبد، وقضى 18 عاماً من محكوميته في السجن. كما يعاني أيضاً من مرض البروستات ومشاكل في الجهاز الهضمي، وهذا الوضع يتطلب رعاية طبية عاجلة ومستمرة لكن واجه اهمال مسؤلي الاحتلال الايراني واجهزته المخابراتية بعرقلة امور الصحة وامتناعه من العلاج اللازم وعدم منحه اجازة طبية.

سبق أن أبلغنا عن وضع هذا السجين وعدد آخر من السجناء السياسيين الأحوازيين في سجن (شيبان )المركزي في الأحواز المحتلة الذي يحتاجون إلى علاج ضروري في المستشفيات خارج السجن. ومع ذلك، فإن عدم التدخل في الوقت المناسب من قبل مسؤلي الاحتلال ،أدى فقط إلى تفاقم الوضع الصحي للسجناء الأحوازيين .

يجب على مسؤولي السجن وإدارة مخابرات الاحتلال الايراني اتخاذ الإجراءات اللازمة على الفور لتوفير العلاج المناسب للسجناء السياسيين الأحوازيين ، والامتناع والعرقلة والتأخير في إرسالهم إلى مراكز العلاج.
إن استمرار هذا السلوك اللاإنساني يمثل انتهاكاً واضحاً لحقوق الإنسان، وينتج عنه عواقب خطيرة وغير قابلة للعلاج على صحة السجناء.
 
 
 
 
 
اللجنة الإعلامية لجبهة الأحواز الديمقراطية
02.06.2024