تقرير حول احتجاجات فلاحو الأحواز يوم الأربعاء 5 مايو 2024

حزيران/يونيو 05, 2024 70

شهدت مدينة الأحواز المحتلة يوم الأربعاء الموافق 5 مايو 2024 وقفة احتجاجية كبيرة للفلاحين ، أمام مبنى الحاكم العسكري ، تنديداً بسياسات الاحتلال الإيراني و عدم دفع مستحقات المحاصيل الزراعية ، و خاصة القمح و تأتي هذه الاحتجاجات عبر تاريخ طويل من النضال ضد استبداد الاحتلال الإيراني الذي فرض سيطرته على الأحواز منذ عام 1925 ، مستغلاً ثرواتها و مواردها المتنوعة .

تعود جذور الاحتجاجات إلى السياسات القمعية التي يمارسها الاحتلال الإيراني تجاه الشعب الأحوازي ، حيث سعى على مدار السنين إلى تهميش الأحوازيين و سرقة ثرواتهم ، بحيث أثرت مخططات التهجير على المزارع الأحوازي ، بعد أن حرم من أبسط حقوقه الإنسانية .

علما أن الاحتجاجات لم تقتصر على الأحواز العاصمة ، فحسب ، بل شهدت مدينة تستر ، احتجاجات مماثلة و انضمام أعداد كبيرة من المحتجين الذين توافدوا من قطاع الدز ، للتعبير عن رفضهم للظلم و الاستبداد الحاكم . تُعد هذه الاحتجاجات خطوة مهمة في طريق النضال ضد سياسات الاحتلال الإيراني ، على الرغم من المخاطر و التحديات ، إلا أن الفلاحين و ابناء الشعب العربي الأحوازي ، أظهروا عزيمة لا تلين في الدفاع عن حقوقهم و مطالبهم المحقة . يأملون في أن تُسلط هذه الاحتجاجات الضوء على معاناتهم و لكي تثير و تجذب الرأي العام الدولي و النظر إلى قضيتهم بأهمية و جدية أكبر ، داعين المجتمع الدولي للوقوف إلى جانبهم و دعمهم في نضالهم من أجل إحقاق حقوقهم المسلوبة .

المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديمقراطية

( جاد) ٥ يونيو 2024

 
 
آخر تعديل في الأربعاء, 05 حزيران/يونيو 2024 15:17