كارثة الجفاف تجتاح الاحواز

أيلول/سبتمبر 04, 2022 56

هل الجفاف في الأحواز ازمة طبيعيه ام مؤامرةمن قبل نظام المحتل؟

 
عن وكاله مهر التابعه للنظام ، حوالي 1500 قرية في الاحواز تمارس الجفاف و يعيشون في حالة صعبة حتى في تامين مياه الشرب ، و الغريب هذه القرى كانت قبل عامين ، تعاني من السيول و الخسائر الناتجه عن ذلك.
 
و في الاونةالاخيره نشرة صور من البيئه في هور العظيم التي تظهر مدى الجفاف و تغيير المناخ في هذه المنطقه بسبب السياسات المعادية بالنسبه للمواطنين الاحوازيين.
 
و رغم الاحتجاجات المزارعين و اصحاب المواشي و المنظمات البيئيه ، النظام لايبالي لهذه الاصوات و يهتك هذه الاحتجاجات بابشع الطرق منها القمع، التعذيب و السجن.
 
وفي ظروف الاقتصادية و الاجتماعية الصعبة التي يمروا بها شعبنا الاحوازي ، النظام اتخذ اجرائات معادیة و غير الانسانيه و منها تجفيف الأنهار و الشطوط و انتقال میائها الى محافظات المركزية التي كانت طبيعت ها جافة من قبل ، و لكن النظام لمصالحه الاقتصادية و السياسية ،التي اولها تهجير الريفيين الى المدن و ثانيا التنقيب عن النفط.
و بهذه السياسه الشيطانية ، جفت الاراضي الزراعيه التي كانت منذ عصور و آلاف السنين يرزق منها
الشعوب و الحظارات في الاحواز.
 
و هذه السياسة الممنهجة ، تسببت موجة الجفاف التي ضربت قرى الاحوازیة، باجبار مجتمعات المزارعين و غيرهم على الهجرة المناطق الريفيه و الانتقال الى مدن الاحوازيه حيث سقطوا فريسة
للبطالة و الفقر.
 
و في هذا الاطار نود ان نلفت الانتباه لكل شرفاء في العالم بأن الوضع سيزداد سوء اذا لم تتم معالجته بعوامل ايجابيه لعدم استقرار في امور المعيشية و نهایتا انهيار المجتمع الاحوازي و ستطال آثارها ، الناس و المجتمعات . و لا شك أن تصدى لها يلزم منا معالجة مشكلة الجفاف و العمل في اتجاه الصحيح لتبيين هذه السياسة العدوانية الذي تنتهك حقوق الانسان الاحوازي الى العالم بكل صوت أو مقال و احتجاج لأرساء الأسس اللازمة لبناء مستقبل اكثر استقرار و ازدهار لشعبناالاحوازي.
جبهة الاحواز الديمقراطية