تهنئة جبهة الاحواز الديمقراطية بمناسبة عيد الأضحى المبارك

تموز/يوليو 10, 2022 52
شعبنا الأحوازي العظيم.. أمتنا العربية والإسلامية
 
يطل علينا عيد الأضحى المبارك في الوقت الذي يتعرض فيه أبناء شعبنا الاحوازي إلى قمع و اضطهاد ممنهج و همجي يصر الاحتلال الايرانى على ألا يتوقف في مسلسل جرائمه، يطلّ علينا عيد الأضحى، مثقلاً بآهات المعذبين والأسرى، ممزوجاً بتنهيدات الثكالى والأرامل، لكن العزم أشدّ وأمضى على مواصلة الدرب واستكمال طريق الحرية والتحرير.
 
يطل علينا الاضحى المبارك ولازالت معاناة شعبنا كبيرة، ولازالت مواكب الشهداء تترى، وقوافل المناضلين والأسرى الصابرين متواصلة، لكن شعبنا العربي الاحوازي مازال على العهد، وهوعلى الرغم من كل المعاناة التي يعيشها يتنفس حرية و يتطلع للمستقبل، ويبحث عن السعادة في لحظات التضحية، جاعلاً العيد قيمة من قيم حياته، فلا القتل ولا الأسر ولا النفي و لا التعذيب و التهجير القسري  قادر على حرمان شعب المعجزات من الفرح بالعيد.
 
إننا في جبهة الاحواز الديمقراطية التي هي جزء من الحركة الوطنية الاحوازية و بهذه المناسبة الدينية و الوطنية نهنئ شعبنا الأحوازي الباسل وأمتنا العربية و الاسلامية بعيد الاضحى المبارك ، سائلين المولى عزّوجل أن يعيده على شعبنا الأحوازي  وألامم العربية و الإسلامية  في أحسن حال، و قد تحررت الاحواز و شعبنا العربي، و ايقاف التكالب الايراني على الامة العربية و الإسلامية بإذن الله تعالى.
 
 
 
يعاني العالم اليوم من الإرهاب الايراني بشتى أَصنافه، وكافة ألوانه وأنماطه، فهذا النظام المجرم و الراعي و الداعم للإرهاب أصبح  آفة هذا العصر، بما أنتج من فساد و دمار و إرهاب في العالم و قد حان الوقت للاصطفاف بوجه هذا النظام المجرم و تحرير اراضي الشعوب غير الفارسية بما فيها ارض الوطن السليب الاحواز.
 
شعبنا الأحوازي المجيد أن العيد الاضحى المبارك هو اكبر مثال للتضحية و الفداء و الذي شكل نموذج حقيقي لمعنى الفداء و التضحية حتى بالغالي و النفيس إذ تقدم نبي الإنسانية أبراهيم عليه السلام بفلذة كبده و هو ابنه اسماعيل عليه السلام قربانًا و فداءً لكن الله سبحانه وتعالى تقبل هذا منه لتصبح أيقونة الفداء و التضحية للإنسانية و اليوم الشعب الاحوازي اصبح ايقونة التضحية و الفداء بالغالي و النفيس في جغرافية إيران السياسية و سوف تخرج قوافل الشهداء في طريق الحرية من الاحواز أمام هذا التجبر و الطاغية التي تحكم بفعل الاحتلال الاحواز و باقي مناطق الشعوب غير الفارسية .
 
 
 
بهذه المناسبة الوطنية و الدينية تقدم السيد محمود احمد الاحوازي امين عام جبهة الاحواز الديمقراطية بخالص التهاني وأسمى التبريكات للشعب الأحوازي العظيم  داعيًا الله عزوجل أن يمنّ على شعبنا بالخير والبركة و أن يكون عيد الاضحى المبارك، فاتحة خير للأحواز، حتى تنعم بالتحرير من الاحتلال الايرانى.
 
جبهة الاحواز الديمقراطية 
 
عيد الاضحى المبارك 
 
١٠ ذي الحجة ١٤٣٣
 
٩ جولاي ٢٠٢٢